تشلسي يقهر الأرسنال للمرة الأولى منذ 1995

دوروغبا بات متخصصا في هز شباك الارسنال

لندن - حسم تشلسي حامل اللقب مباراة القمة والدربي مع ارسنال وصيفه وجاره في صالحه عندما تغلب عليه 1-صفر اليوم الاحد على استاد "ستامفورد بريدج" في لندن وامام نحو 40 الف متفرج في ختام المرحلة الثانية من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
وسجل العاجي ديدييه دروغبا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 73.
وهي المرة الاولى التي ينجح فيها تشلسي في الفوز على ارسنال على استاد "ستانفورد بريدج" في الدوري منذ ايلول/سبتمبر 1995 عندما تغلب عليه بهدف وحيد أيضا سجله مارك هيوز.
وانتهت مباراة الفريقين على الملعب ذاته الموسم الماضي ضمن الدوري بالتعادل السلبي.
وجدد تشلسي فوزه على ارسنال هذا الموسم بعدما تغلب عليه 2-1 في مباراة الدرع الخيرية قبل اسبوعين، علما بان دروغبا هو من سجل هدفي الفوز.
وعكر تشلسي فرحة مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر الذي احتفل بمباراته الـ500 على رأس الادارة الفنية للفريق منذ التحاقه به عام 1996 قادما من ناغويا غرامبوس ايت الياباني.
يذكر ان المباراة الاولى لفينغر على رأس الادارة الفنية لارسنال كانت في 12 تشرين الاول/اكتوبر 1996 ضد بلاكبيرن حامل اللقب وقتها وكان الفوز من نصيب الفريق اللندني بهدفين نظيفين سجلهما ايان رايت.
وقاد فينغر ارسنال الى احراز اللقب 3 مرات اعوام 1998 و2002 و2004.
وهي الخسارة الـ90 لارسنال بقيادة فينغر في مختلف المسابقات، والاولى هذا الموسم فتراجع الى المركز التاسع.
في المقابل، حقق تشلسي فوزه الثاني على التوالي بعد الاول على مضيفه ويغان 1-صفر في المرحلة الاولى فرفع رصيده الى 6 نقاط ولحق باندية توتنهام ومانشستر يونايتد وتشارلتون الى الصدارة.
وجاءت المباراة قوية ومثيرة بين الفريقين ولم تشهد فرصا عدة للتسجيل خصوصا في الشوط الاول.
وأنقذ ليمان مرماه من هدف محقق عندما ابعد كرة من امام داميان داف المنفرد الى ركنية، ثم ابعد السويدي فريدي ليونغبرغ كرة رأسية لقائد تشلسي جون تيري من باب المرمى (2).
ورد ارسنال عندما مرر قائده الدولي الفرنسي تييري هنري كرة عرضية الى ليونغبرغ سددها فوق المرمى (12).
وتلقى ارسنال ضربة موجعة باصابة مهاجمه ليونغبرغ في الدقيقة 26 فترك مكانه للهولندي روبن فان بيرسي.
وكاد الهولندي اريين روبن يفتتح التسجيل لتشلسي من انفراد بالحارس الالماني ينز ليمان بيد ان كرته ارتطمت برأس الاخير قبل ان يشتتها الدفاع.
ودفع مورينيو منتصف الشوط الثاني بلاعب الوسط الدولي الغاني ميكايل ايسيان المنتقل الى صفوفه حديثا قادما من ليون بالاضافة الى المهاجم شون رايت فيليبس، وأثمر الضغط هدفا سجله دروغبا، بديل الارجنتيني هرنان كريسبو، عندما تلقى كرة من ركلة حرة نفذها فرانك لامبارد فحاول ان يهيأها لنفسه بيد انها ارتطمت بركبته اليمنى وخدعت الحارس ليمان (74).
وكاد هنري يدرك التعادل لارسنال من تسديدة قوية من خارج المنطقة بيد ان الحارس التشيكي بيتر تشيك ابعدها بصعوبة الى ركنية (77).
وأهدر دروغبا فرصة اضافة الهدف الثاني عندما ارتكب المدافع السويسري فيليب سنديروس خطأ فادحا بعدما حاول اعادة الكرة برأسه الى ليمان فتهيأت امام الدولي العاجي الذي سددها برعونة بين يدي الحارس ليمان (89).
وفي مباراة ثانية على استاد "ريبورك" وامام 25608 متفرجين، استعاد ايفرتون توازنه بعد خسارته امام مانشستر يونايتد صفر-2 في المرحلة الاولى وتغلب على مضيفه بولتون 1-صفر.
وسجل ماركوس بنت هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 52.