تشلسي يستغني عن خدمات مدربه كونتي

الفريق اللندني يضع حدا للتعاون مع مدربه الايطالي وسط ترجيحات بأن يستعين بمواطنه ماوريتسيو ساري.


كونتي يرحل عن تشلسي رغم ان عقده يستمر حتى العام المقبل

لندن - أعلن نادي تشلسي الانكليزي لكرة القدم الجمعة الانفصال عن المدرب الايطالي أنطونيو كونتي الذي قاده الى لقب الدوري المحلي في الموسم ما قبل الماضي، وسط ترجيحات بأن يستعين بخدمات مواطنه ماوريتسيو ساري.

وقال تشلسي في بيان رسمي "قرر نادي تشلسي وانطونيو كونتي وضع حد للتعاون بينهما".

وتابع "نتمنى لانطونيو الكثير من النجاح في باقي مسيرته".

وأوضح النادي الانكليزي ايضا "في الموسم الذي احرز فيه تشلسي اللقب، فانه حقق رقما قياسيا بـ 30 فوزا في 38 مباراة، مع رقم قياسي للنادي بتحقيق 13 فوزا متتاليا في البطولة".

وقاد كونتي (48 عاما) تشلسي الى لقب الدوري الانكليزي الممتاز في الموسم قبل الماضي، الذي كان الاول له على رأس الادارة الفنية للفريق اللندني، والى احراز كأس انكلترا بفوزه على مانشستر يونايتد 1-صفر في ايار/مايو الماضي، لكن الفريق حل خامسا في ترتيب البطولة الماضية وفشل في التأهل الى دوري ابطال اوروبا.

وكما حصل مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو (يشرف على مانشستر يونايتد حاليا) الذي قاد تشلسي للمرة الثانية واحرز معه اللقب في 2015 قبل ان يقال من منصبه في الموسم التالي، فان كونتي عانى ايضا من لعنة الموسم التالي لاحراز اللقب برغم ان عقده يستمر حتى العام المقبل.

وعلق المدافع السابق لتشلسي جون تيري الذي غادر الفريق بعد احراز اللقب مع كونتي في 2017 بعد قرار الانفصال عن المدرب بالقول "شكرا معلمي. رجل كبير ومدرب كبير".

كونتي ينهي مسيرته في لندن
كونتي ينهي مسيرته في لندن

وكانت تقارير صحافية انكليزية عدة اشارت الى ان تشلسي سيستغني عن كونتي ويتعاقد مع مواطنه ماوريتسيو ساري مدرب نابولي الايطالي السابق الذي حل بدلا منه كارلو انشيلوتي.

وارتبط اسم ساري (59 عاما) بتدريب تشلسي حتى قبل رحيله عن نابولي الذي قاده الى مركز الوصيف في بطولة ايطاليا للمرة الثانية في المواسم الثلاثة الاخيرة.

وذكرت التقارير ايضا ان ساري سيختار جوفاني مارتوتشييلو، مساعده السابق في امبولي، وجانفرانكو زولا لاعب تشلسي بين 1996 و2003 في الجهاز الفني الجديد للفريق الانكليزي.

ويتعين على تشلسي دفع تعويض لكونتي بنحو 10 ملايين يورو في حال عدم تدريبه لاي فريق العام المقبل.

ودأب تشلسي على التعاقد مع مدربين ايطاليين منذ ان اشترى رجل الاعمال الروسي الثري رومان ابراموفيتش النادي اللندني عام 2004، فتعاقد مع كلاوديو رانييري، وروبرتو دي ماتيو وكارلو انشيلوتي وكونتي.

مشاكل كونتي

وبدأ الحديث عن انهاء خدمات كونتي حتى قبل نهاية الدوري الانكليزي، ولم يشفع له قيادة الفريق الى لقب الكأس في ايار/مايو للاحتفاظ بمنصبه.

وبدأت المشاكل تظهر تباعا امام كونتي بعد احراز لقب الدوري في موسمه الاول مع الفريق، اذ انه قرر الاستغناء عن المهاجم الاسباني دييغو كوستا الذي عاد في نهاية المطاف الى ناديه السابق اتلتيكو مدريد الاسباني برغم اهدافه الحاسمة في احراز اللقب السادس في الدوري الممتاز.

ولم تعجب الرسالة التي وجهها كونتي الى كوستا الصيف الماضي من انه "لا يدخل ضمن خططه" للموسم التالي، ادارة النادي ورئيسه ابراموفيتش.

وشكا المدرب الايطالي لاحقا من عدم دعم ادارة تشلسي له في تدعيم الفريق باللاعبين الذين طلب ضمهم الى التشكيلة، وتحدث عن عدم رغبة النادي في الانفاق كما فعلت الاندية الاخرى المنافسة في الدوري الممتاز الصيف الماضي.

ولكن بالرغم الضجة التي احدثتها تصريحات كونتي عن تعاقدات فريقه، فان تشلسي انفق اكثر من 120 مليون جنيه لضم الاسباني الفارو موراتا والفرنسي تيموي باكايوكو والالماني انطونيو روديغر والايطالي دافيدي زاباكوستا والانكليزي داني درينكووتر، لكن المدرب الايطالي لم يقتنع بمردود هؤلاء اللاعبين، باستثناء روديغر.