تشكيليون يستحضرون مصر الشعبية في 'جنوبيات'

المعرض التشكيلي يضم 50 لوحة لثلاثة فنانين مصريين يوثقون الكثير من الصور التي أوشكت على الاندثار في ريف الجنوب.


معرض يهدف لاستعادة المشهد الفني في تلك المنطقة قبل آلاف السنين


البر الغربي صار اليوم قبلة للفنانين التشكيليين من كل قارات العالم

الأقصر (مصر) - افتتح في مدينة الأقصر الأثرية في صعيد مصر، الإثنين، معرض تشكيلي يستحضر الطقوس الشعبية في حياة المصريين.
يحمل المعرض المقام في غاليري نون للفنون غربي مدينة الأقصر عنوان "جنوبيات" وتستمر أعماله حتى نهاية يناير/كانون الثاني الجاري، ويضم حوالي 50 لوحة  لثلاثة فنانين مصريين هم أشرف أبوالمجد وجمال لطيف وعفاف صلاح الدين.
وقال سيد قناوي، مدير الغاليري نون للفنون إن المعرض يوثق الكثير من الصور التي أوشكت على الاندثار في ريف الجنوب، والحرف والصناعات القديمة، والمعالم الاثرية والاحتفالات الشعبية في مدن الجنوب المصري.
وأضاف أن لوحات الفنانين الثلاثة تجسد للحياة اليومية، ومظاهر الاحتفالات الشعبية والتقاليد والعادات التي يتفرد بها الجنوب المصري، وبهاء المعالم التراثية والتاريخية في أسوان والأقصر وغيرهما من مدن الجنوب الغنية بالمفردات التشكيلية التي تجذب وتُلهم كل فنان. 

معرض جنوبيات
لوحات الفنانين الثلاثة تجسد مظاهر الاحتفالات الشعبية

واعتبر الفنان يوسف محمود عميد كلية الفنون، أن المعرض الذي يضم عشرات اللوحات الفنية، يستحضر الصورة التي كان عليها البر الغربي للأقصر الذي يضم مقابر جبانة طيبة القديمة ومعابدها الجنائزية فيما كان يُعرف بمدينة الأموات في مصر القديمة، ويبشر باستعادة الوجه الحضاري والثقافي والفني للمنطقة، وللأقصر التي شهدت الظهور المبكر للفنون والعمارة والعلوم قبل آلاف السنين.
وأضاف أن البر الغربي، صار اليوم قبلة للفنانين التشكيليين من كل قارات العالم.
ووفقا لوسائل إعلام مصرية قالت كلاوديا علي، الناشطة في مجال نشر الفنون، بأن إقامة معرض "جنوبيات" في مدينة الأقصر، وتحديدا في البر الغربي من المدينة، وقرب نهر النيل الخالد، هو امتداد لرؤية تهدف لاستعادة المشهد الفني في تلك المنطقة قبل آلاف السنين، حين كان عشرات من الفنانين ينحتون وينقشون ويرسمون أجمل التماثيل والجداريات التي تُزين الكثير من المعابد ومئات المقابر التي تنتشر في المنطقة، وتحتفظ بجمالها ونقوشها وألوانها حتى اليوم.