تشافيز ليس مريضا وسيرشح نفسه في انتخابات 2012

الشيوعي الاخير بين تشافيز وماردونا

كراكاس - اعلن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز خلال مقابلة مع صحيفة كوريو ديل اورينوكو الحكومية انه سيرشح نفسه لفترة رئاسية جديدة مدتها ست سنوات العام المقبل.

وثارت شكوك حول صحة الزعيم الاشتراكي (56 عاما) بعد ان خضع لعملية جراحية في كوبا الشهر الماضي لازالة ورم في حجم كرة البيسبول وفي قدرته على رئاسة فنزويلا الدولة العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) والتي يعيش فيها 29 مليونا.

وقال تشافيز للصحفية في مقابلة جرت معه في ساعة متأخرة من أمس الاحد "لدي أسباب طبية أسباب علمية أسباب انسانية أسباب حب وأسباب سياسية لاحتفظ بنفسي على قمة الحكومة وفي مقدمة الترشح بقوة أكبر من الاول، وعلى المستوى الشخصي أقول لكم انني لم أفكر ولو للحظة في التقاعد عن الرئاسة".

وعاد تشافيز الى فنزويلا في ساعة متأخرة من يوم السبت بعد تلقيه علاجا كيماويا وقال ان الاطباء لم يجدوا خلايا خبيثة وانه عاد الى البلاد في صحة افضل مما تركها.

وقال تشافيز للصحفية التي كتبت في عنوان في صدر صفحتها الاولى "تشافيز سيترشح لعام 2012" ان الاطباء "فحصوا عضوا عضوا وأجروا اختبارات للكشف عن اي ورم خبيث. ولم يجدوا شيئا. الورم كان حميدا".

ومارس تشافيز وهو جندي سابق زعامة شعبوية لا تكل من العمل ساعدته على الفوز بعدة انتخابات. وتجري الانتخابات القادمة في ديسمبر كانون الاول عام 2012 .

وخلال بقائه في السلطة طوال 12 عاما أصبح تشافيز واحدا من زعماء العالم المعترف بهم وكثيرا ما هاجم الولايات المتحدة وأمم قطاعات كبيرة من اقتصاد بلاده.

وقال تشافيز للصحيفة ان الزعيم الكوبي فيدل كاسترو أبلغه بنفسه ان الاطباء لم يجدوا ورما خبيثا.

وقال تشافيز "لقد قال لي انهم لم يجدوا شيئا" واستطرد ضاحكا "لم أسمع قط خطابا لكاسترو أقصر من هذا" مازحا مما يعرف عن الزعيم الكوبي من القاء خطب طويلة.

وحضر تشافيز في وقت سابق أمس الاحد احتفالا بالذكرى 228 لمولد ملهمه سيمون بوليفار بطل الاستقلال في أميركيا الجنوبية.