تشاد يقطع علاقاته الديبلوماسية مع السودان

العلاقات مع الجارة السودان ليست ودية منذ أمد

نجامينا - اعلن رئيس تشاد ادريس ديبي الجمعة خلال تجمع في نجامينا قطع العلاقات الدبلوماسية مع السودان الذي يتهمه بدعم متمردي الجبهة الموحدة للتغيير.
وقال الرئيس متوجها الى مئات الاشخاص الذين تجمعوا امام قصره "اثر انعقاد مجلس الوزراء صباح اليوم (الجمعة)، قررنا قطع العلاقات من جانب واحد مع السودان الذي لا يزال يسلح المرتزقة ضد النظام التشادي".
وبعد الهجوم الذي شنه متمردو الجبهة الخميس على نجامينا، ندد وزير الخارجية التشادي احمد علامي خلال زيارة لمصر بما سماه "اعتداء مبرمجا على تشاد انطلاقا من الخرطوم".
ورفض نظيره السوداني لام اكول على الفور هذه الاتهامات، قائلا للصحافيين "ما يجري في تشاد مسالة داخلية وليس لنا علاقة بذلك".
ومن جهة أخرى اعلن وزير ادارة الاراضي التشادية محمد علي عبد الله الجمعة ان المعارك التي دارت الخميس بين الجيش التشادي ومتمردي الجبهة الموحدة للتغيير اسفرت عن سقوط 370 قتيلا في صفوف المتمردين ونحو ثلاثين قتيلا في صفوف الجيش.
واوضح الوزير ان نحو مائة من جنود ادريس ديبي اصيبوا ايضا بجروح في هذه المعارك وتم اسر 287 متمردا.
لكن الوزير لم يتحدث عن سقوط ضحايا بين المدنيين في حين افادت مصادر انسانية ان نحو مائة مدني نقلوا الى المستشفى الخميس في نجامينا اثر المعارك.