تسارع وتيرة المحاكمات امام المحاكم العسكرية الاستثنائية في غوانتانامو

واشنطن - من فاني كارييه
بوش يريد ان ينفض يديه من غوانتانامو قبل الرحيل

تسارعت وتيرة المحاكمات امام المحاكم العسكرية الاستثنائية في غوانتانامو بعد توجيه الاتهام الجمعة الى معتقلين اثنين، وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" السبت ان ستة اشخاص يشتبه بعلاقتهم المباشرة بالقاعدة سيمثلون قريبا امام القضاء.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول مطلع على الملف قوله ان الملاحقات التي اطلقت بحق خالد شيخ محمد العقل المدبر المفترض للاعتداءات التي اوقعت ثلاثة آلاف قتيل في 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة، وخمسة مشتبه بهم آخرين اصبحت في مراحلها النهائية.
ويركز المدعون العسكريون عملهم على هؤلاء المتهمين لتعزيز مصداقية المحاكم الاستثنائية قبل انتهاء ولاية الرئيس جورج بوش في كانون الثاني/يناير 2009.
وقال المسؤول لـ"نيويورك تايمز" ان "الفكرة كانت ان (اعتداءات) 11 ايلول/سبتمبر هي قلب القضية ولا بد من الانطلاق منها"، موضحا ان الحكومة لم تقرر بعد ما اذا كانت ستطالب بعقوبة الاعدام بحق عدد من المتهمين.
وتثير المحاكم العسكرية الاستثنائية التي شكلتها الادارة الاميركية قبل ست سنوات لمحاكمة المعتقلين في اطار "الحرب على الارهاب" جدلا كبيرا لدرجة انها لم تجر حتى الان اي محاكمة فعلية.
والعام الماضي اعلن خالد شيخ محمد خلال جلسة ادارية انه خطط لحوالي ثلاثين اعتداء او مشروع اعتداء وخصوصا اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة. وفي حال وجهت التهمة اليه في الاسابيع المقبلة لن تبدأ محاكمته قبل اشهر.
كما اقر هذا الاسبوع بان خالد شيخ محمد اخضع لاساليب استجواب يعتبر البعض انها تندرج في اعمال التعذيب ما قد يزيد هذه الاجراءات تعقيدا.
وبانتظار مثول المتهمين الرئيسيين اعلن البنتاغون الجمعة توجيه الاتهام الى معتقلين يشتبه بانهما عملا لحساب اسامة بن لادن.
ويتهم اليمني علي حمزة احمد سليمان البهلول والسوداني ابراهيم احمد محمود القوسي بانهما عملا كسائق ومرافق بن لادن. وبحسب البنتاغون روج الاول لاشرطة دعائية والثاني عمل محاسبا لفرع من التنظيم الارهابي.
وفي حال ادانتهما بتهمة التآمر لارتكاب جرائم حرب قد يتعرضان لعقوبة السجن المؤبد.
وكان الرجلان اول معتقلين في القاعدة الاميركية في كوبا وجهت اليهما التهمة في شباط/فبراير 2004.
ويتوقع ان تبت المحكمة العليا في الاشهر المقبلة في طعن اخر يتعلق بحقوق معتقلي غوانتانامو ما قد يفتح الباب امام شكاوى اخرى ضد المحاكم العسكرية الاستثنائية وتأخير صدور الاحكام.
وفي الوقت الراهن سيكون اول معتقل معني الكندي عمر خضر المتهم بدعم الارهاب والذي تبدأ محاكمته مطلع ايار/مايو.
وقبض على الكندي عمر خضر في افغانستان في العام 2002 وكان حينها في الخامسة عشرة واعتقل للاشتباه بانتمائه لتنظيم القاعدة. واتهم بقتل جندي اميركي بالقاء قنبلة اثناء اعتقاله.
وقال محامو الدفاع عن خضر انه طفل مجند ويعتقل بشكل غير قانوني.