تزايد المعارضة الشعبية البريطانية لضرب العراق

تحدي جديد لبلير

لندن - افاد استطلاع للرأي نشرته صحيفة "ديلي ميرور" الاثنين ان 71% من البريطانيين يرفضون مشاركة بلادهم في حرب ضد العراق ان لم توافق عليها الامم المتحدة.
ويعتقد 41% من الاشخاص الذين شاركوا في الاستطلاع ان هجوما على العراق للاطاحة بنظام الرئيس صدام حسين سيكون مبررا في حال حصوله على موافقة الامم المتحدة و12% انها ستكون مبررة من دون موافقة الامم المتحدة.
ورأى 77% من الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع ان اسامة بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة، يمثل تهديدا للسلام في العالم وكذلك الرئيس العراقي صدام حسين (75%) والرئيس الاميركي جورج بوش (51%).
واعتبر 17% ان الحرب ضد الارهاب كانت ناجحة فيما اعتبرها 31% انها كانت فاشلة.
ورأى 31% ان هجوما ارهابيا جديدا مماثلا لهجمات 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة امر مرجح جدا و 7% محتم و 51% ممكن.
وشمل الاستطلاع عينة من 1001 بالغ وجرى بين 27 و 29 آب/اغسطس.