تركيا واسرائيل: نزع الفتيل سياسيا وتأجيج الأزمة فنيا

اوزدينر: على اسرائيل ان تغسل يديها من هذا الدم

انقرة - اعلن كاتب السيناريو التركي لمسلسل تلفزيوني اثار ازمة دبلوماسية بين بلاده واسرائيل، للصحافيين انه يعد فيلما يظهر بشكل اكبر "الجرائم ضد الانسانية" التي ارتكبتها اسرائيل.

وقال بهادير اوزدينر لصحيفة "وطن" في عددها الصادر السبت "لم نتمكن من اظهار سوى القليل من الامور (..) يمكننا ان نقوم باكثر من ذلك ايضا".

والفيلم الذي سيفرغ منه هذا العام، سيخصص لوصف معاناة الفلسطينيين في قطاع غزة و"سيظهر اسرائيل كما هي، مع اياد مضرجة بالدماء، من دون رحمة (..) تستخف بكل القيم الانسانية".

وقال "ان ما نقوم به هو من الخيال (..). لكن ماذا نقول عما يقومون به، جرائمهم ضد الانسانية؟ انه واقعي".

وبهادير اوزدينر هو كاتب سيناريو "وادي الذئاب"، المسلسل التلفزيوني الذي يروي مغامرات عميل سري تركي. والمسلسل الذي تبثه شبكة تلفزيون خاصة يشهد نجاحا كبيرا في تركيا، لكن الحكومة الاسرائيلية وصفته بانه "معاد للسامية ومناهض للاسرائيليين".

واندلعت ازمة دبلوماسية الاثنين بين الدولتين عندما استدعى مساعد وزير الخارجية الاسرائيلي داني ايالون سفير تركيا في تل ابيب.

وللاحتجاج على المسلسل التلفزيوني، ترك ايالون السفير التركي ينتظر في رواق لوقت طويل، ثم اجلسه على كرسي منخفض عن كرسيه وعرض صور هذا اللقاء بهدف اذلاله.

ولما هددت تركيا باستدعاء سفيرها، تقدمت اسرائيل اخيرا باعتذارها الرسمي الاربعاء. وحصل ذلك قبل اربعة ايام من زيارة يتوقع ان يقوم بها وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك الاحد الى انقرة.

واعلن كاتب السيناريو انه ينبغي على اسرائيل "ان تغسل يديها من هذا الدم. اذا لم تكن لديهم الشجاعة للنظر في المرآة، فنحن نعرف كيف نمسك لهم المرآة".

ووصل سفير تركيا اوغوز جيليكول الى تركيا السبت للتحضير لزيارة باراك.

ووقع البلدان تحالفا عسكريا في 1996، لكن علاقاتهما الثنائية تدهورت بشكل كبير منذ عام مع الهجوم العسكري الاسرائيلي على قطاع غزة خلال شتاء 2008 والذي واجه انتقادا شديدا من جانب الحكومة التركية ذات الميول الاسلامية في انقرة.