تركيا تعرض الوساطة بين حماس واسرائيل

هل تقبل حماس؟

دافوس - قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان على هامش منتدى دافوس الاقتصادي العالمي الذي يعقد في سويسرا حاليا ان تركيا مستعدة للعمل "كوسيط" بين اسرائيل وحكومة فلسطينية تقودها حركة المقاومة الاسلامية (حماس).
واوضح اردوغان لدى خروجه من لقاء مع الامين العام للامم المتحدة كوفي انان "يمكننا ان نقوم بدور وسيط ما بين اسرائيل وفلسطين".
واضاف في هذا الاطار "ربما تستطيع منظمة المؤتمر الاسلامي لعب دور مهم" في هذا الاتجاه ايضا ، مؤكدا انه بحث هذه المسألة في دافوس مع الرئيس الباكستاني برويز مشرف.
وعلق على الانتصار الكبير الذي حققته حركة حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية بقوله "يجب احترام خيار الفلسطينيين اوافقنا عليه ام لا".
لكنه شدد على ان اسرائيل وحماس "يجب ان يقبلا بالامر الواقع" ويتبادلا الاعتراف.
وتعتبر تركيا احد شركاء اسرائيل في المنطقة منذ وقع البلدان العام 1996 اتفاقات تعاون عسكري. لكن انقرة تقيم ايضا علاقات مع الفلسطينيين وتدعم مطالبتهم بدولة فلسطينية.