تركيا ترحل أميركيا قاتل مع داعش

أنقرة تجازف بعلاقتها مع واشنطن في ظل التوترات الحاصلة بين الجانبين، فيما لا تزال الولايات المتحدة تهدد بفرض عقوبات على تركيا بشأن منظومة إس-400.


أنقرة تعلن أنها سترحل مقاتلين من 'داعش' نحو فرنسا ودول أوروبية أخرى

أنقرة - أكد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أن بلاده رحلت إلى الولايات المتحدة مشتبها به ينتمي إلى 'داعش'، بعد أن علق لأيام بين الحدود التركية اليونانية.

وقال صويلو إن "أنقرة أعادت مقاتلا أمريكيا يشتبه أنه من تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلاده، بعدما رفضت اليونان دخوله أراضيها هذا الأسبوع.

وبدأت السلطات التركية ترحيل الأسرى المشتبه بانتمائهم للتنظيم إلى بلادهم الاثنين الماضي. وتقول تركيا إنها ألقت القبض على 287 متشددا في منطقة شمال شرق سوريا، حيث بدأت القوات التركية هجوما على وحدات حماية الشعب الكردية الشهر الماضي وإن لديها مئات المحتجزين الآخرين الذين يشتبه أنهم متشددون.

وطلب أحد المشتبه بهم وهو مواطن أميركي من أصل عربي الترحيل إلى اليونان، لكن السلطات هناك رفضت دخوله وظل عالقا في منطقة عازلة بين تركيا واليونان منذ ذلك الحين، لكن وزارة الداخلية التركية أكدت أمس الخميس أن الولايات المتحدة وافقت على إعادته إليها.

وقال صويلو للصحفيين في أنقرة إنه تم ترحيل المشتبه به إلى الولايات المتحدة جوا من اسطنبول، مشيرا إلى ترحيل مقاتلين ألمانيين اثنين أيضا في اليوم نفسه.

وأعادت تركيا حتى الآن 10 من الألمان وواحدا من الولايات المتحدة ومقاتلا من بريطانيا إلى بلادهم.

وتقول أنقرة إنه سيتم إعادة مقاتلين مشتبه بهم إلى أيرلندا وفرنسا ودول أخرى أغلبها أوروبية في الأيام القليلة المقبلة.

ويأتي ترحيل تركيا مواطن أميركي منتمي لتنظيم 'داعش' الإرهابي، في وقت تشهد فيه علاقات الدولتين العضوين في حلف الأطلسي توترا شديدا حول مجموعة من القضايا، حيث يرى مراقبون أن أنقرة تغامر باختيار التصعيد والضغط على واشنطن التي تهدد بفرض عقوبات بشأن منظومة الدفاع الروسي إس-400 التي اشترتها تركيا، فضلا عن اختراقها العقوبات المفروضة على إيران في ما يعرف بقضية بنك خلق.

وفي هذا الإطار قال مساعد أردوغان الجمعة إن "تركيا لن تعدل عن شراء منظومة إس-400 الدفاعية الصاروخية الروسية، وذلك بعد يومين من محادثات مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب."

وأجرى أردوغان وترامب محادثات الأربعاء الماضي في مسعى لتجاوز خلافات متفاقمة بين البلدين الشريكين في حلف شمال الأطلسي، تشمل التهديد بفرض عقوبات على أنقرة بسبب شراء المنظومة الروسية.

وتقول واشنطن إن المنظومة الروسية تشكل تهديدا لمقاتلاتها من طراز إف-35 وعلقت مشاركة تركيا في برنامج المقاتلات.

وفي مقابلة مع تلفزيون (تي.آر.تي خبر) قال إبراهيم كالين مساعد الرئيس التركي إن "مسؤولين أمريكيين وأتراكا بدأوا العمل في إطار آلية لتقييم تأثير منظومة إس-400 على طائرات إف-35 الجمعة".

وفي خضم تفاقم التوترات بين واشنطن وأنقرة اعتمد أردوغان ملف المتشددين وكذلك اللاجئين كورقة رابحة لابتزاز الغرب.

وتمضي تركيا في نهجها الابتزازي تجاه الغرب باستخدام ورقة الإرهابيين المعتقلين لديها، فضلا عن أنها هددت، في سياسة يراها محللون بأنها حتما ستعمق عزلة تركيا بخلقها عداءات مجانية حلفائها الغربيين في حلف 'الناتو.