تركمانستان تبكي 'زعيمها الأعظم'

تركمان باشي

عشق اباد - قال التلفزيون الحكومي الخميس ان صابر مراد نيازوف رئيس تركمانستان مدى الحياة توفي.

وتابع أن جنازة الرئيس الراحل ستقام في 24 ديسمبر/كانون الاول.

وقال مذيع بالتلفزيون ان "الجنازة ستقام في 24 ديسمبر(...) الاحد".

وأضاف التلفزيون أن حكومة تركمانستان عقدت اجتماعا طارئا الخميس حيث اختارت نائب رئيس الوزراء كوربانجولي بيردي محمدوف لرئاسة لجنة تتولى ترتيب جنازة الرئيس نيازوف.

وحكم نيازوف تركمانستان ثاني اكبر دولة منتجة للغاز الطبيعي في الاتحاد السوفيتي السابق منذ عام 1985.

وليس هناك خليفة محدد وتثير وفاة نيازوف المخاوف بشأن انتقال السلطة في البلاد حيث تستغل شركات النفط والغاز الاجنبية الفرص للاستثمار.

وكانت الحالة الصحية لنيازوف سرا في تركمانستان حيث عرف بلقب تركمان باشي (زعيم التركمان الاعظم).

وقال مذيع للاخبار عبر التلفزيون الحكومي "توفي زعيم التركمان الاعظم".

وأضاف المذيع أن الرئيس الذي كان يبلغ من العمر 66 عاما توفي اثر اصابته بسكتة قلبية، وذكر مصدر حكومي أن الزعيم التركماني توفي اثناء الليل.

وابان الحقبة السوفيتية كان نائب رئيس الوزراء في العادة يخلف الرئيس لكن لم يتضح بعد ما اذا كانت هذه السابقة ستتبع في تركمانستان.

وقالت مصادر في المعارضة ان بيردي محمدوف قريب لنيازوف غير أنه لم يتم الاعتراف رسميا بهذا.

ولم يتسامح نيازوف مع المعارضة وتمتع بنوع من عبادة الشخص وتنتشر الاف الصور والتماثيل التي تجسده في أنحاء البلاد.

وأطلق اسمه على ميناء بحري ومزارع ووحدات عسكرية بل وعلى حجر نيزكي.

وقال مراسل صحفي في عاصمة تركمانستان ان الاوضاع هادئة غير أن عمالا شوهدوا وهم يزيلون زينة العام الجديد من على الاشجار في الشوارع.