ترقبوا 'آبل باي' في الصين

'سوق مهمة جدا بالنسبة إلى أبل'

واشنطن - تعتزم مجموعة "آبل" المعلوماتية إطلاق خدمتها للدفع عبر الأجهزة الموصولة "آبل باي" في الصين في مطلع العام المقبل.

وأبرمت المجموعة الأميركية شراكة مع "تشاينا يونيون باي" التي تزود جميع المؤسسات المصرفية الصينية تقريبا ببطاقات الدفع.

وجاء في بيان أن "خدمة "آبل باي" ستوفر لأصحاب بطاقات "تشاينا يونيون باي" اعتبارا من بداية العام 2016، بعد إتمام التجارب المطلوبة والحصول على الرخص اللازمة من الهيئات الناظمة الصينية".

وقال إيدي كيو أحد المسؤولين عن الخدمات الإلكترونية في "آبل" إن "الصين سوق مهمة جدا بالنسبة إلى آبل، وسنوفر قريبا للمستخدمين وسيلة دفع عملية وخاصة وآمنة".

وتسمح خدمة "آبل باي" بالدفع في المتاجر بواسطة هواتف "آي فون" أو جهاز "آي باد" أو ساعة "آي واتش". وهي أطلقت بداية في الولايات المتحدة في نهاية العام الماضي وبدأت "آبل" بتوسيع نطاق استخدامها ليشمل بلدانا أخرى منذ الصيف.

وتعد الصين أكبر سوق لـ"آبل" خارج الولايات المتحدة، غير أن المجموعة الأميركية ستواجه فيها على الأرجح منافسة كبيرة في مجال المدفوعات الإلكترونية خصوصا من خدمة "علي باي" التابعة لمؤسس عملاق التجارة الإلكترونية موقع "علي بابا".

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال اوردت ان نظام الدفع الالكتروني "آبل باي" الذي اطلقته مجموعة آبل في الخريف الماضي استخدم في سلسلة احتيالات واسعة مرتبطة بسرقة بيانات مصرفية.

وتابعت الصحيفة الاقتصادية مؤكدة معلومات اوردت صحيفة ذي غارديان البريطانية في مطلع الاسبوع ان منفذي العملية استخدموا متاجر تابعة لآبل في 80% من الحالات.

وهذه المتاجر تبيع منتجات اغلى ثمنا من متاجر اخرى تعتمد نظام الدفع نفسه لكن منتجات اقل اهمية بالنسبة الى اللصوص.

وعملية الاحتيال هذه لم تؤثر على نظام "آبل باي" الذي لم تعرض للقرصنة الا انها تظهر مدى السهولة التي تسمح بها بعض المصارف استخدام بيانات زبائنها على نظام الدفع، بحسب الصحيفة نقلا عن مصادر قريبة من الملف.

وتابعت الصحيفة ان بعض المصارف اتخذت اجراءات لمراجعة الامن.

وتمت سرقة البيانات المصرفية خلال عمليات قرصنة على نطاق واسع لسلسلات من المتاجر الاميركية الكبيرة مثل "هوم ديبو" و"تارغت" وشملت ملايين الحسابات المصرفية، بحسب الصحيفة.

وتقدر شركة "اي ماركت" للابحاث ان 3,5 مليارات دولار من المدفوعات عبر هاتف ذكي وليس بطاقة ائتمان او نقدا احصيت العام الماضي في الولايات المتحدة وانها يمكن ان تبلغ 27,5 مليارات دولار في 2016 و118 مليارا في 2018.

وبحسب تقديرات مجموعة "إي ماركتر" للأبحاث، بلغت القيمة الإجمالية لعمليات الدفع بواسطة الهواتف الخلوية 3,5 مليار دولار العام الماضي في الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن ترتفع إلى 27,5 مليار في العام 2016 و118 مليارا في العام 2018.

وفي اشارة على نشاط هذا النظام الجديد، اعلنت شركة بايبال للدفع عبر الانترنت الاثنين انها ستشتري شركة بايديانت لتنافس آبل باي.

وتسعى مجموعة غوغل إلى تحسين وضعها في مجال خدمات الدفع بواسطة الهواتف الخلوية بفضل اتفاق كشفت عنه مع عدة مشغلي اتصالات في الولايات المتحدة ترد فيه على وفود منافستها "آبل" إلى هذه السوق.

وتقدم مجموعة الانترنت منذ عدة سنوات محفظة إلكترونية تحت اسم "غوغل واليت" لكنها لم تلق يوما النجاح المنشود.

وكشف عملاق الانترنت الثلاثاء على إحدى مدوناته الرسمية عن شراء مجموعة من التقنيات والبراءات الخاصة بنظام "سوفتكارد" للدفع التابع لمشغلي الاتصالات "إيه تي أند تي" و"تي - موبايل يو اس إيه" و"فيرايزن"، "بهدف تحسين غوغل واليت".

وينص الاتفاق المبرم بين عملاق الانترنت وشركات الاتصالات المعروفة على أن تتضمن جميع الهواتف الذكية التي سيبيعها المشغلون اعتبارا "من فترة لاحقة من هذه السنة" تطبيق "غوغل واليت" في الأصل، في حال كانت تعمل بنظام "أندرويد".

وكانت مجموعة "سامسونغ" الكورية الجنوبية قد أعلنت الأسبوع الماضي عن شراء شركة "لوب باي" الأميركية الناشئة المتخصصة في خدمات الدفع بواسطة الهواتف الخلوية.

وتعد هذه الأخيرة منافسة لخدمة "آبل باي" التي أطلقتها مجموعة "آبل" في الولايات المتحدة والتي تستخدم في أحدث النسخات من هواتفها وفي ساعتها الذكية.