ترامب يقع في مطب تصريحاته المشينة ضد المرأة

ترامب يسقط في شر ألفاظه

واشنطن - سارع المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب إلى منع انهيار حملته في وقت مبكر من صباح السبت بإصدار بيان مصور معد على عجل عبر فيه عن أسفه على الإدلاء بتصريحات مشينة عن النساء، رافقته موجة استياء عدد من النواب الجمهوريين.

وأعلن ترامب أنه تغير لكنه أثار موضوع خيانات الرئيس السابق بيل كلينتون وانتقد منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بحدة وقال إنه سيتوسع في تناول ماضيهما خلال الأيام القادمة.

وتم الكشف عن تسجيل فيديو يعود لعام 2005 يظهر فيه ترامب أحد نجوم برامج تلفزيون الواقع حينها وهو يتحدث بصراحة معتمدا ألفاظا بذيئة عن النساء، ومستخدما في تسجيل مصور كلاما فاضحا يشير إلى سلوك اقرب إلى المضايقة الجنسية. مما أدى إلى إثارة ضجة في الولايات المتحدة.

ويبدو أن ترامب كان يجهل أن الحديث يتم تسجيله بينما كان في طريقه إلى استوديو تلفزيوني للمشاركة كضيف في برنامج تليفزيوني. وقد رافقه في الحافلة بيلي بوش، مضيف برنامج تلفزيوني معني بالمشاهير.

ويسمع صوت ترامب في شريط الفيديو بوضوح وهو يسوق وصفا صريحا لمحاولته إغواء امرأة، رغم علمه أنها متزوجة.

وحاول الديمقراطيون تسليط الضوء على مثل هذا السلوك لمنع الناخبات من منحه أصواتهن قبل أقل من شهر على إجراء الانتخابات الرئاسية.

وظهر الفيديو قبل ساعات عن ثاني مناظرة والتي تعقد مساء الأحد وتعتبر شديدة الأهمية لترامب ليحاول فيها العودة من تراجعات حادة لشعبيته في بعض استطلاعات الرأي بعد أداء سيء في المناظرة الأولى.

وقال ترامب "ما هذا إلا صرف انتباه عن القضايا الهامة التي نواجهها اليوم" قبل أن يتحول لإثارة موضوع خيانات بيل كلينتون لزوجته.

وقال ترامب في بيانه "سنناقش هذا أكثر في الأيام القادمة. أراكم في المناظرة يوم الأحد."

وهز الكشف عن تسجيل الفيديو القديم حملة ترامب في صميمها ودفع بعض النواب الجمهوريين لإنكاره.

الجمهوريون يستنكرون

وسحب رئيس مجلس النواب بول ريان دعوة لترامب لزيارة وسكنسون السبت وظهرت دعوات لترامب بالتنحي جانبا وإتاحة المجال للمرشح كنائب الرئيس مايك بنس ليصبح واجهة الحزب الأساسية. وقال إنه "أصيب بالغثيان"

وفي نفس المعسكر الجمهوري، أدان رينس بريبس رئيس الحزب الجمهوري تصريحات ترامب، كما قال المقدم التلفزيوني الذي كان مع ترامب في الفيديو إنه يشعر بالخجل.

وقال برييس في بيان "لا يجب على الإطلاق أن توصف أي امرأة بهذه الكلمات أو يتم التحدث عنها بهذه الطريقة أبدا".

ووصفت رئيسة حملة ترامب، كيليان كونواي، التصريحات بأنها "لا تغتفر" وقالت لشبكة "سي ان ان" إن ترامب يحتاج إلى "إبداء التواضع والخضوع" وأن يشرح للأميركيين "أنه ليس الشخص الذي كان عليه قبل 11 عاما".

ووصف جيب بوش، وهو ابن عم الرئيس السابق جورج بوش، على موقع تويتر هذه التصريحات بأنها تستحق التوبيخ.

وقال ترامب في بيانه المصور الذي نشره على صفحته على فيسبوك "أي شخص يعرفني يعرف أن تلك الكلمات لا تعكس شخصيتي. لقد قلتها وكنت مخطئا وأنا أعتذر".

وفي رد فعل، حثت هيلاري كلينتون مساء الجمعة النساء في الولايات المتحدة على منع منافسها ترامب من الوصول إلى البيت الأبيض.

وكتبت كلينتون في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر : "هذا أمر مثير للاشمئزاز .. لا يمكن أن نسمح لهذا الرجل أن يصبح رئيسا".

وفي تغريدة أخرى على تويتر كتبت كلينتون "النساء لديهن القدرة على وقف ترامب".

تقدم كلينتون

وبالتزامن مع الضوضاء التي رافقت الفيديو المسرب حول المرشح الجمهوري أظهر مسح لرويترز/إبسوس صدر الجمعة أن المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون تتقدم على منافسها الجمهوري دونالد ترامب بخمس نقاط مئوية بين الناخبين المحتملين وهي تقريبا نفس النسبة التي تتقدم بها على ترامب منذ عدة أسابيع.

وأظهر الاستطلاع الذي أجري بين 30 سبتمبر أيلول والسادس من أكتوبر تشرين الأول أن 43 في المئة من الناخبين المحتملين أيدوا كلينتون مقابل 38 في المئة لترامب. وتقدمت كلينتون باستمرار على ترامب بأربع إلى ست نقاط في جميع الاستطلاعات التي أجريت منذ بداية سبتمبر أيلول.

وخلال تلك الفترة دخل المرشحان في مواجهة في أكثر المناظرات الرئاسية متابعة في التاريخ - وهي مناظرة قال معظم الأميركيين أن كلينتون فازت بها.