ترامب يقترب من انتزاع فوزه في الانتخابات التمهيدية

خطابات نارية استقطبت المزيد من الأنصار

واشنطن - بعد ثلاثة اشهر على بدء الانتخابات التمهيدية في الولايات المتحدة، باتت بضع ولايات فقط تفصل الملياردير دونالد ترامب عن الفوز بترشيح الحزب الجمهوري في السباق الى البيت الابيض ابرزها انديانا وكاليفورنيا.

ولم يبالغ ترامب الخميس عندما كتب في تغريدة خلال تجمع في هذه الولاية التي تصوت الثلاثاء "اذا فزت في انديانا يكون الأمر قد حسم".

ومن الناحية الحسابية لا يمكن لترامب ان يحصل قبل السابع من يونيو/حزيران اليوم الاخير من الانتخابات التمهيدية، على المندوبين الـ1237 الذين يحتاج اليهم للفوز بترشيح الحزب الجمهوري. لكن للوصول الى هذه العتبة الحاسمة عليه الحصول على اكبر عدد من الاصوات وسيسمح له المندوبون في انديانا بتجاوز هذه الخطوة.

ولا يزال هناك 10 ولايات وسيفوز رجل الاعمال ببعضها ويخسر بعضها الاخر وفقا للعوامل الديموغرافية والاقليمية، لكن ولايتي انديانا وكاليفورنيا هما الاكبر ويصعب التكهن بنتائجهما.

وستذهب اصوات 57 مندوبا عن انديانا الى الفائز. وهذه فرصة تيد كروز الاخيرة لقطع الطريق امام ترامب، فقد اعلن سناتور تكساس انه اختار منافسته السابقة في الانتخابات التمهيدية كارلي فيورينا كمرشحة لمنصب نائب الرئيس في محاولة لاستعادة زمام المبادرة من ايدي المرشح الاوفر حظا.

ويبدأ الاقتراع في كاليفورنيا في السابع من يونيو/حزيران وستذهب اصوات معظم مندوبيها الـ172 للفائز، فيما تشير استطلاعات الرأي التي اجريت على الارض إلى ترامب المرشح الاوفر حظا.

وبحصوله على تأييد 991 مندوبا حاليا عليه الحصول على دعم نصف المندوبين الـ502 المتبقين.

واظهرت توقعات صحيفة نيويورك تايمز ان ترامب سينجح في تحقيق ذلك اذا فاز في ولايتي انديانا وكاليفورنيا. واذا خسر في انديانا فلن يحصل على عدد المندوبين اللازم.

حملة كروز تترنح

وسيتيح اقتراع الثلاثاء التحقق مما اذا كانت دينامية الاسابيع الاخيرة مؤقتة او مؤشرا على دعم ثابت للناخبين الجمهوريين لترامب.

ومن دون ان يغير شيئا في اسلوبه الناري، فاز المرشح المثير للجدل بأكثر من 50 بالمئة من الاصوات لا بل 60 بالمئة في الانتخابات التمهيدية الست الاخيرة. وتظهر استطلاعات الرأي تقدمه.

اما حملة خصمه الرئيسي المحافظ تيد كروز فتراوح مكانها. وتعاونه مع الجمهوري التقليدي جون كاسيك دام طويلا.

واعلن فريقا المرشحين الاحد عن معاهدة مهادنة في انديانا وولايات اخرى لكن السناتور شدد الخميس على "عدم وجود تحالف" ما اربك الصورة.

وغطى تصريح الرئيس السابق الجمهوري لمجلس النواب جون باينر على الاعلان المفاجئ الاربعاء عن تعيين فيورينا، بعد ان وصف كروز الخميس بأنه "الشيطان بعينه".

وقالت كريستين بربور الاستاذة في جامعة انديانا "يمكن لترامب على الارجح الحصول على دعم 1237 مندوبا، لكن ذلك غير مؤكد"، مضيفة "لن نعرف ذلك قبل الاقتراع في كاليفورنيا"، بينما يرى مراقبون اخرون ان الفوز شبه محسوم بالنسبة لترامب.

وقال جيمس مورون خبير الشؤون السياسية في جامعة براون "اتوقع نجاحه. وعلى اي حال سيكون قريبا جدا وسيكون من الصعب جدا انتزاع ترشيحه دون اثارة جدل كبير".

وفي الواقع ان لم يحصل ترامب على الغالبية المطلقة سيكون الترشيح رهنا بتصويت المندوبين في مؤتمر كليفلاند الانتخابي من 18 الى 21 يوليو/تموز.

وخلال هذا المؤتمر سيتدخل عشرات المندوبين "غير الملتزمين". وفي بنسيلفانيا وحدها تم انتخاب خمسين منهم وسيكون لديهم حرية التصويت للمرشح الذي يختارونه.

وكالفن تاكر أحد هؤلاء المندوبين ويتلقى منذ اختياره الثلاثاء من قبل الناخبين في بنسيلفانيا، كمّا هائلا من الاتصالات الهاتفية والرسائل الالكترونية من انصار وفرق المرشحين الثلاثة الراغبين في اقناعه بدعمهم.

وسيتخذ قراره في وقت لاحق مع اقتراب استحقاق كليفلاند. وقال انه اذا كان ترامب يحتاج الى بعض المندوبين فهو مستعد للتصويت له تفاديا لحرب اهلية.

وتابع "اذا حصل على دعم 1236 مندوبا وان كان كل شيء يتوقف على صوتي فنعم سأدعمه".

من جهة اخرى تجمع مئات المتظاهرين المناهضين لترامب امام قاعة اقام فيها مساء الخميس رجل الاعمال تجمعا انتخابيا في كاليفورنيا والقوا الحجارة على الشرطة التي اعلنت اعتقال 20 شخصا.

وكتبت صحيفة لوس انجليس تايمز، ان المتظاهرين تجمعوا في كونتية اورنج حيث القى ترامب خطابا امام الالاف من مناصريه.