ترامب يعدل مرسوم حظر السفر لالتفاف على اعتراض القضاء

قيود جديد على السفر للولايات المتحدة

واشنطن - قال مايك بنس نائب الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء إن الرئيس يعتزم الانتهاء من أمر جديد يتعلق بتقييد السفر إلى الولايات المتحدة في الأيام القادمة وذلك بعد أن أوقفت محاكم اتحادية العمل بقرار حظر السفر الذي أصدرته الإدارة في وقت سابق.

وكان مصدر بالبيت الأبيض قال في وقت سابق إن الأمر الجديد سيعلن على الأرجح الأربعاء.

وقدمت أكثر من 20 دعوى قضائية أمام محاكم أميركية ضد حظر السفر الصادر في 27 يناير/كانون الثاني والذي يحظر مؤقتا دخول مواطني سبع دول إسلامية هي إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن إلى الولايات المتحدة بالإضافة إلى وقف البرنامج الأميركي الخاص باستقبال اللاجئين.

وعلقت محكمة الاستئناف الأميركية الدائرة التاسعة قرار الحظر خلال حكم أصدرته في القضية التي رفعتها ولاية واشنطن. وقالت إدارة ترامب في أعقاب ذلك إنها ستصدر أمرا جديدا.

وقال نائب الرئيس الأميركي لمحطة سي.بي.إس "إنهم يضعون اللمسات الأخيرة على ذلك الأمر التنفيذي. سيعلن عنه في الأيام القليلة القادمة."

وأثار الأمر الأصلي حالة من الفوضى في المطارات. ولم يتمكن أشخاص ومنهم حاملو البطاقة الخضراء التي تخولهم الإقامة الدائمة على الأراضي الأميركية من دخول الولايات المتحدة بصفة مؤقتة فيما حاولت الوكالات الاتحادية تفسير التوجيهات الجديدة.

وتقول الإدارة الأميركية إن الأمر الجديد سيستثني على الأرجح أصحاب الإقامة الدائمة القانونية مما يجعل من الصعب على المعارضين الطعن على الحظر.

قال مسؤولون أميركيون الأربعاء، إن قرار ترامب بخصوص الهجرة سيستثني العراق من قائمة الدول السبع التي تواجه حظرا مؤقتا من دخول الولايات المتحدة.

وأشار أربعة مسؤولين فضلوا عدم ذكر أسمائهم إلى أن قرار الإدارة الأميركية الجديدة برفع الحظر عن العراق، جاء بعد ضغط من البنتاغون ووزارة الخارجية.

وحثت الوزارتان البيت الأبيض على إعادة النظر في السماح لمواطني العراق بدخول الولايات المتحدة، نظرا لدور بغداد الرئيسي في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

ولفت المسؤولون إلى أن الدول الست الأخرى( ليبيا وإيران والصومال والسودان وسوريا واليمن) ستبقى مدرجة في قائمة الحظر.

وكان القرار السابق يمنع اللاجئين السوريين تحديدا من دخول الولايات المتحدة إلى أجل غير مسمى، مستثنيا بذلك "الأقليات الدينية"، إلا أن القرار الجديد سيعلق دخولهم لمدة 120 يوما، بحسب المسؤولين.

وأوضحوا أن القرار لن يتضمن أي إعفاء صريح للأقليات الدينية في البلدان التي يطالها قرار الحظر، بعد أن كان ترامب صرح في وقت سابق خلال مقابلة تلفزيونية بأن الأولوية في طلبات اللجوء إلى الولايات المتحدة التي يقدمها سوريون ستكون للمسيحيين منهم.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأربعاء أن التعديلات المنتظرة لإدارة ترامب على كيفية منح تأشيرة الدخول إلى الولايات المتحدة، لن تشمل أصحاب الإقامات الدائمة (البطاقة الخضراء)، وأولئك الذين لديهم تأشيرات دخول سارية المفعول.

وأوضحت الصحيفة، نقلا عن مصادر مقربة من إدارة ترامب أنه من المنتظر أن يوقع الرئيس على التعديلات الجديدة الخميس وأن هذه التعديلات ستطبق على الذين سيتقدّمون بطلب الحصول على تأشيرة الدخول بعد الإعلان الرسمي عن التعديلات.

ولن تؤثر التعديلات الجديدة على أصحاب البطاقات الخضراء وتأشيرات دخول سارية المفعول من مواطني الدول السبع الذين مُنعوا من دخول الأراضي الأميركية بموجب الأمر التنفيذي الذي أصدره ترامب في 27 يناير/كانون الثاني.