ترامب يحذر كيم من الحرب بأسلوب سينمائي

البيت الأبيض يعد فيلما من أربع دقائق على طراز انتاجات هوليوود يقنع فيه الرئيس الكوري الشمالي بنزع الترسانة النووية.


شريط ترويجي من بطولة وإنتاج وتأليف ترامب


هدية غير متوقعة لزعيم كوريا الشمالية

سنغافورة - عرض دونالد ترامب شريطا مصورا على كيم جونغ اون على جهازه اللوحي من نوع آي باد شعاره "رجلان، زعيمان، مصير واحد" لإقناعه بالتوجه إلى "خاتمة سعيدة".
وجاء في هذا التسجيل المصوّر على طراز الإنتاجات الهوليوودية الضخمة إنها "محطة مميزة في التاريخ حيث تتسنى فرصة لرجل قد لا تتكرر بتاتا".
ويمزج هذا الفيديو البالغة مدته أربع دقائق الذي عرضه الرئيس الأميركي على الزعيم الكوري الشمالي خلال القمة التي عقدت الثلاثاء في سنغافورة ثمّ على الصحافيين، مشاهد بالأبيض والأسود للمنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين وأخرى تظهر معالم ازدهار، من قطار فائق السرعة إلى شبكة كهربائية قيد التوسع.
وتعرض فيه أيضا سكك حديد وحصان يركض مع مدلولات كثيرة إلى النموّ الآتي بكل أشكاله بفضل الاتفاق المحتمل.
وقال ترامب للصحافيين "أظن أنه راق كثيرا" لكيم.

والرسالة واضحة، على حد قول جيمس بونييفوزيك الناقد التلفزيوني المتعاون مع "نيويورك تايمز" الذي قال "من جملة الأمور التي نستنبطها من هذا الشريط المصور هو نوع الحجج التي تسوقها إدارة ترامب للكوريين الشماليين ومفادها: ابرموا هذا الاتفاق، فهو جيد لصورتكم".
أما الناقد السينمائي في "ذي غارديان" بيتر برادشوو، فهو رأى في هذا العمل "شريطا ترويجيا غريبا… لفيلم يعرض ترامب تأليفه وإنتاجه وإخراجه".
وأكد المجلس الأميركي للأمن القومي لوكالة "بلومبرغ" أنه أشرف على إعداد هذا العمل خصوصا "لمساعدة الرئيس على إبراز منافع النزع الكامل للترسانة النووية".
ويبدأ الفيديو بصور للكولوسيوم في روما والأهرام المصرية، على خلفية تعليق صوتي جاء فيه أنه من بين أكثر من سبعة مليارات شخص على الأرض، "سيتوجب على حفنة قليلة اتخاذ قرارات وخطوات لإحياء أمتهم وتغيير مسار التاريخ".