ترامب يحدد علاقته بكاميرون: حتما لن تكون طيبة

مخاوف من اضرار الملياردير الأميركي بالسياسة الخارجية والمصالح الأميركية

لندن - استبعد دونالد ترامب في حال انتخابه رئيسا للولايات المتحدة ان تربطه "علاقة طيبة" برئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي كان وصف مقترحا قدمه المرشح الجمهوري الى البيت الابيض بأنه "غبي"، وذلك وفق ما جاء في مقابلة تلفزيونية بثت الاثنين.

وقال الملياردير الاميركي في مقابلة مع "اي تي في" "يبدو انه لن تكون بيننا علاقة جيدة جدا. من يدري؟ امل ان تكون علاقتي به جيدة، لكنه لا يفعل شيئا من اجل حل المشكلة من جهته".

وكان ترامب يشير بذلك الى رد ديفيد كاميرون على اقتراحه منع المسلمين مؤقتا من دخول اراضي الولايات المتحدة، وهي طريقة في نظر المرشح الجمهوري لمكافحة الهجمات التي ينفذها متطرفون اسلاميون بعد هجمات باريس وعملية اطلاق النار الدامية في ولاية كاليفورنيا.

وكان كاميرون قد وصف هذا الاقتراح بأنه "سبب للخلاف وغبي وخاطئ"، ورفض مؤخرا اعادة النظر في تصريحاته او الاعتذار.

وقال ترامب "لست غبيا يمكنني ان اقول لكم ذلك بل عكس ذلك تماما"، مدافعا عن نفسه ايضا بعدما اتهم بإثارة الانقسامات.

وتابع "انا شخص جامع على عكس رئيسنا باراك اوباما".

كما رد ترامب على رئيس بلدية لندن الجديد صادق خان الذي كان وصف رؤيته للإسلام بأنها "جاهلة".

واوضح "عندما فاز ارسلت اليه اطيب تمنياتي. هو مسلم واعتقد ان من الجهل ان يقول ذلك".

وتابع "اعتقد ان تصريحاته وقحة للغاية وبصراحة قولوا له انني سأتذكرها. انها تصريحات سيئة"، مؤكدا رغم ذلك انه ليس في "حرب" ضد صادق خان، اول مسؤول مسلم منتخب في عاصمة غربية كبرى.

وقال ايضا "الان هو لا يهمني لنر كيف سيعمل وما اذا كان رئيس بلدية جيدا".

وبعد وقت قصير من بث المقابلة، علّق متحدث باسم خان على تصريحات ترامب، معتبرا انها "تصب في مصلحة المتطرفين وتجعل" الولايات المتحدة والمملكة المتحدة "اقل امانا".

واضافة الى كاميرون وخان، انتقد ترامب في تصريحاته المملكة المتحدة الامر الذي اثار نقاشا في البرلمان حيث وصف نواب الملياردير بأنه "غبي وحاقد".

ولم يشر ترامب الذي نشر التوتر في كل مكان تقريبا قبل حتى أن يصبح المرشح الجمهوري الوحيد للرئاسة الأميركية، الى تصريحات رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس التي هاجمه فيها بشدّة ووصفه بأنه رجل سيء.

وقال فالس في السادس من مايو/ايار خلال مقابلة مع شبكة التلفزيون \'بوبليك سينا\' "انظروا الى ما يحدث في الولايات المتحدة هناك تحديات كبيرة وفي الوقت نفسه " وعندها قاطعه محاوره محاولا استكمال الجملة مكانه "هناك رجال صغار؟".

فأجاب فالس "نعم. نعم. نعم. نعم. رجال صغار". واكمل الصحافي سؤاله "هل هو فعلا رجل صغير" فردّ رئيس الوزراء الفرنسي بالقول "نعم وهو بالتأكيد رجل سيء" ايضا.

وتابع فالس "في فرنسا لا بد من التذكير بأنه لا يجوز اعطاء الدروس للآخرين فنحن لدينا ايضا هذه المشكلة" في اشارة الى تنامي شعبية الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة.

ولم يخف مسؤولون ومحللون اميركيون مخاوفهم من أن ترامب بات يشكل خطرا على مصالح الولايات المتحدة باتجاهه بالسياسة الخارجية الى الصدام حتى مع الحلفاء التقليديين.