تراشق كلامي بين لو بان وبلير

من كان منكم يحب المهاجرين فليرمني بحجر

باريس - قال جان-ماري لو بان، المرشح اليميني للرئاسة الفرنسية الجمعة أنه ليس أكثر عنصرية من رئيس الوزراء البريطاني توني بلير.
وقال لو بان، الذي تعرض للادانة سبع مرات بسبب إدلائه بتصريحات عنصرية أو معادية للسامية، في مؤتمر صحفي في باريس، "لست أكثر عنصرية من السيد توني بلير، الذي لا يريد أي مهاجر من سانجات (معسكر لاجئين فرنسي)".
يذكر أن حكومة بلير انتقدت باريس كثيرا لفشلها في منع تسلل طالبي اللجوء إلى بريطانيا عبر نفق القنال، والذي يعد مدخله قريبا من معسكر سانجات.
واستنكر المتحدث الرسمي باسم مكتب رئيس الوزراء ‏ ‏البريطاني تصريحات لو بان.
وقال المتحدث البريطاني في مؤتمر صحفي "سياسات لو بان منفرة وكما قال رئيس ‏ ‏الوزراء ان تاريخ لو بان العنصري يكفي لكشف حقيقة هذا الرجل" واضاف "ان مسألة ‏ ‏اللجوء السياسي والهجرة مسألة مهمة ونحن نحاول ان نحلها و ليس استغلالها لأغراض ‏ ‏انتخابية كما يفعل لوبان".‏
وكان لو بان قد قال لتلفزيون إل.سي.آي الخميس أنه في حال انتخابه رئيسا للبلاد في 5 أيار/مايو فإنه سوف ينشأ "معسكرات ترانزيت" للمهاجرين غير الشرعيين.
وقال لو بان أن فرنسا يتم "إغراقها بالهجرة".
وكان 350 الف شخص، غالبيتهم من الشباب، قد تظاهروا الخميس في أكثر من 250 بلدة ومدينة في أنحاء فرنسا ضد لو بان وحزبه حزب الجبهة القومية المعادي للمهاجرين.
ووجهت دعوات لتنظيم مزيد من المظاهرات الحاشدة في عطلة نهاية الاسبوع الحالي، حيث يتوقع أن يتم تنظيم أضخمها يوم السبت في باريس.
يذكر ان لو بان هو المنافس الوحيد للرئيس الحالي جاك ‏ ‏شيراك في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية حيث تتخوف اوساط الحكومة البريطانية من ان فوز لو بان سوف يعطي اليمين ‏البريطاني قوة دافعة لتحقيق مكاسب في الانتخابات المحلية القادمة.