تراجع شعبية التلفزيون الفرنسي في المغرب العربي

الاعجاب بالثقافة الفرنكفونية في انكفاء مستمر في المغرب العربي

باريس - افادت دراسة سنوية نشرها الخميس مكتب الدراسات المتخصصة "سيغما كونساي" عن تراجع شعبية محطات التلفزة الفرنسية في دول المغرب الثلاث (المغرب والجزائر وتونس) لصالح محطات عربية.
وقال رئيس المكتب حسن زرقوني "هناك في هذه الدول الثلاث ميل متزايد للبرامج القادمة من الشرق الاوسط وهي اكثر قربا من الناس واكثر انسجاما مع ثقافتهم"، مشيرا الى تراجع الفرنكفونية في وسط المغرب والى "انخفاض ملموس في الاعجاب بالفرنسية في الاوساط الشعبية".
وتراجعت نسبة مشاهدة المحطات الفرنسية التي قدرتها الدراسة في حزيران/يونيو 2004 بـ29%، الى 25% في 2005، لصالح المحطات المحلية المغربية والجزائرية والتونسية (54%) والمحطات العربية الفضائية (30%).
ومع وجود اجهزة تلفزيون في 83% من المنازل وبنسبة مشاهدة تبلغ 79.5% يوميا في 2005، تحشد المحطات المحلية 33 مليون مشاهد، يسجل العدد الاكبر منهم في المغرب (نسبة المشاهدة اليومية 62%)، ويشاهد المحطات العربية 19 مليون شخص يسجل العدد الاكبر منهم في تونس (56%).
وتجذب المحطات الفرنسية 16 مليون مشاهد (مقابل 21 مليونا في 2004) يسجل العدد الاكبر منهم في الجزائر (47%).
وقال حسن زرقوني "كل سنة تتراجع نسبة مشاهدة المحطات الفرنسية".