'تدمير إسرائيل' في أكبر استعراض لحماس منذ حرب الـ2000 قتيل

نحو ألفي مقاتل في مكان واحد

غزة - قدمت حماس عرضا عسكريا بنحو ألفين من مقاتليها المسلحين وشاحنات مزودة بصواريخ عبر قطاع غزة الأحد متعهدة بتدمير إسرائيل فيما تحيي الذكرى السابعة والعشرين لتأسيسها بأكبر استعراض للقوة منذ نهاية حرب غزة هذا الصيف.

وأشاد متحدثون بالدعم الذي تقدمه إيران للحركة مع تفاهمات جديدة خارج دائرة الخلاف حول سوريا، بعد أن أدى دعم حماس لمعارضي الرئيس بشار الأسد الى جفاء في العلاقة مع طهران.

وأبرم اتفاق لوقف إطلاق النار في أغسطس/آب وضع حدا لخمسين يوما من القتال مع إسرائيل قال مسؤولو صحة محليون إنه تسبب في مقتل أكثر من 2100 فلسطيني معظمهم مدنيون. وتقول إسرائيل إن قتلاها 67 جنديا وثلاثة مدنيين.

وخلال العرض العسكري أكد قيادي كبير في حماس تعهد الحركة في ميثاق تأسيسها بتدمير إسرائيل.

وقال القيادي خليل الحية "هذا الكيان المسخ الذي اسمه اسرائيل قدره أن يزول وستزيله كتائب القسام باذن الله سبحانه وتعالى."

وفي السنوات الأخيرة قال بعض قادة حماس إنهم سيقبلون بدولة فلسطينية على أراض احتلتها إسرائيل في حرب 1967 مقابل هدنة طويلة الأجل لكنهم سيواصلون رفض الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود.

وقال أبو عبيدة المتحدث باسم كتائب القسام إن مواجهة أخرى مع إسرائيل ربما تكون حتمية ما لم تجري إعادة بناء عشرات الالاف من المنازل التي تضررت أو دمرت في قطاع غزة في صراع الصيف الماضي.

وقال المتحدث الملثم "لن نقبل بأقل من إعادة إعمار كل آثار العدوان الصهيوني الهمجي على قطاع غزة."

وعبر الفلسطينيون عن احباطهم إزاء بطء وتيرة إعادة الإعمار والتدفق المحدود لمواد البناء إلى القطاع منذ تعهد مانحون دوليون بأكثر من خمسة مليارات دولار في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقالت إسرائيل إن حماس اختبرت صواريخ في البحر المتوسط في الأسابيع الأخيرة وأبلغ سكان غزة عن سماع دوي انفجارات. ولم تؤكد حماس أو تنف هذه الاختبارات.

وشاركت شاحنات تحمل ما قالت حماس انها ثلاثة صواريخ بعيدة المدى ومركبات أخرى عليها قاذفات صواريخ في العرض العسكري. وعرضت طائرة بدون طيار عليها شعار حماس على إحدى الشاحنات بينما حلقت طائرة أخرى بدون طيار قالت الحركة انها تتبعها فوق العرض بالاضافة إلى مقاتلة إسرائيلية.

وخلال الحرب عطلت صواريخ حماس البعيدة المدى مظاهر الحياة اليومية في المدن الإسرائيلية الكبرى. وتصدى نظام القبة الحديدية المضاد للصواريخ لمعظمها.

وفي كلمة لعدة آلاف من الحشود وسط الأمطار، أشاد أبو عبيدة بإيران لمد حماس بالأموال والسلاح. وتوترت العلاقات مع طهران بسبب عداء حماس تجاه الرئيس السوري بشار الأسد وهو أوثق حليف لإيران في المنطقة.

وقبل أسبوع، وصل وفد من حركة حماس الفلسطينية التي تسيطر على قطاع غزة، الى طهران لمقابلة مسؤولين ايرانيين، كما ذكرت وسائل الاعلام المحلية.

وقالت وكالة تسنيم للانباء ان الوفد بقيادة محمد نصر عضو المكتب السياسي لحماس، ويضم ايضا اسامة حمدان المكلف الشؤون الدولية اضافة الى ممثل الحركة في ايران خالد القدومي.

ولم تعط وسائل الاعلام الايرانية تفاصيل حول برنامج او مدة هذه الزيارة.