'تخيل المستقبل' في قمة افتراضية للذكاء الاصطناعي

مايكروسوفت تسلط الضوء على الدور الرئيسي للذكاء الاصطناعي في تجاوز الأزمة الصحية العالمية الراهنة المرتبطة بفيروس كورونا المستجد.


الإمارات تستثمر بسخاء في الذكاء الاصطناعي


إبراز قوة الذكاء الاصطناعي في ضمان استمرارية قطاع الأعمال


التكنولوجيا الواعدة تحسن مستوى الخدمات الصحية والطبية

أبوظبي - عقدت  مايكروسوفت  الخميس القمة الافتراضية الأولى للذكاء الاصطناعي بعنوان "تخيل المستقبل" لتسليط الضوء على أهمية التقنيات في لعب دور رئيسي لتمكين الحكومات والشركات والمجتمعات من تجاوز الأزمة الصحية العالمية الراهنة المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.
حضر القمة أكثر من 450 شخصية بارزة في مجالات عديدة بما في ذلك قطاع المالية والرعاية الصحية والتجزئة وغيرها من القطاعات الأخرى بهدف تبادل الخبرات عبر سلسلة من حلقات النقاش الهادفة إلى إبراز قوة الذكاء الاصطناعي في ضمان استمرارية قطاع الأعمال ومدى تأثيرها على المنظمات والمجتمعات.

جعل تقنيات الذكاء الاصطناعي متاحة بشكل أكبر مع ضمان تعزيزها بالمبادئ الأخلاقية التي تضع الناس في أعلى هرم أولوياتها .

وعرضت القمة رؤى عملية من شأنها دعم القطاعات الرئيسية في البلاد نحو تسخير التكنولوجيا الذكية من أجل التغلب على التحديات بطريقة أكثر كفاءة وفاعلية.
وأوضح إحسان عنبتاوي الرئيس التنفيذي للعمليات والتسويق في مايكروسوفت – الإمارات أن تقنيات الذكاء الاصطناعي تعتبر من صميم المقومات الأساسية القادرة على تمكين الشركات والقطاعات من تحقيق استجابة أفضل للتعافي من الأزمة الصحية المعاصرة وتمهيد الطريق من أجل تبني النظام الجديد.
وأكد التزام الشركة الراسخ تجاه جعل تقنيات الذكاء الاصطناعي متاحة بشكل أكبر مع ضمان تعزيزها بالمبادئ الأخلاقية التي تضع الناس في أعلى هرم أولوياتها .
وركزت القمة على قدرة التكنولوجيا على تحسين مستوى الخدمات الصحية والطبية وكيفية تمكين قطاعي البيع بالتجزئة والمالية وكيف يمكن للقادة والمنظمات التكيف ليصبحوا مستعدين بالشكل اللازم للمستقبل بما يتماشى مع نهج الذكاء الاصطناعي الذي يتسم بالشمولية والثقة. شارك في الجلسات كل من حامد الهاشمي، مدير دائرة الاستراتيجية والأداء المؤسسي في دائرة الصحة أبوظبي ومايكل كاسيلبيرج رئيس إدارة محفظة بنك أنجلو الخليجي التجاري إلى جانب جورميت سينغ الرئيس الرقمي لدى مجموعة الفطيم.
وتضمن الحدث سلسلة من العروض التقديمية التي استضافها داود ديتكو مستشار البيانات والذكاء الاصطناعي لدى Predica بينما ناقش كل من سكوت نوسون رئيس شعبة الذكاء الاصطناعي في"PwC" الشرق الأوسط وسواتي فاتس مدير المبيعات وتطوير الأعمال في” Bosch"" الحلول المتعلقة بقطاعات البيع بالتجزئة والمالية والرعاية الصحية.
ووفقا للدراسة التي أجرتها مايكروسوفت فقد استثمرت بسخاء دولة الامارات في الذكاء الاصطناعي خلال العقد الماضي علما بأن 94 في المائة من الشركات داخل الدولة أعلنت إتاحة هذه التقنية على مستوى الإدارة التنفيذية لتحقق بذلك أعلى نسبة على مستوى الدول التي شملها الاستطلاع في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.