تخفيف الوزن يحسن النشاط الجنسي

التجربة خير برهان

واشنطن - أفادت دراسة أمريكية جديدة أن إنقاص الوزن الزائد لا يفيد القلب فقط، بل يساعد في تحسين القدرات الجنسية والحياة العاطفية للإنسان أيضا.
وأشار علماء نفس في جامعة دوك الأمريكية، أن الدراسات السابقة اهتمت بتأثير تخفيف الوزن في تحسين الصحة، ونوعية الحياة العامة للإنسان، ولم تبين تأثيره على الحياة الجنسية بشكل خاص.
وقام الباحثون في دراستهم بتحليل المعلومات المسجلة عن 187 شخصا مصابين بالبدانة، شاركوا في برامج تخفيف الوزن، لعدة سنوات، كان معظمهم من النساء اللاتي بلغ متوسط أوزانهن 248 باوند أو ما يعادل 112 كيلوغراما.
وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين فقدوا 13 في المائة من أوزانهم، طوال سنتين، نتيجة إتباعهم الاستشارات الغذائية، وتعاطي بعض الأدوية الطبية، شعروا أنهم أكثر نشاطا وجاذبية، وأحسوا برغبة جنسية أكبر، وسجلوا تحسنا ملحوظا في قدراتهم العاطفية.
ولاحظ الباحثون أن هؤلاء الأشخاص فقدوا 12 في المائة من أوزانهم، بعد مرور ثلاثة أشهر، وشهدوا تحسنا ملموسا في جميع نواحي حياتهم العاطفية والجنسية، خصوصا في مجال الجاذبية والرغبة الجنسية، مشيرين إلى أن ثلثي المشاركين شعروا بالإحباط قبل تخفيف أوزانهم.(قدس برس)