تحسن معظم البورصات العربية باستثناء فلسطين

بورصة عمان سجلت أفضل المؤشرات

الرياض - ذكر معهد مالي في الرياض ان اسواق المال العربية، باستثناء البورصتين المغربية والفلسطينية التي كانت الاسوأ اداء بتراجعها 2.5%، سجلت تحسنا.
واشار "مركز بخيت للاستشارات المالية" في تقريره الاسبوعي السبت الى تحسن اداء عشرة من الاسواق العربية على رأسها سوق مسقط للاوراق المالية التي تقدم مؤشرها 6.6% ليقفل عند 75.162 نقطة.
وقال التقرير ان هذا "الارتفاع الحاد" جاء "مدفوعا بالميزانية العامة للسلطنة المعلنة مؤخرا والتي يتوقع ان تشهد مزيدا من الانفاق".
وفي الكويت، سجل "مؤشر سوق الكويت للاوراق المالية" تقدما بلغ5.2% واقفل عند20.1764 نقطة "مدعوما بتوقعات المستثمرين بارباح ممتازة للشركات المساهمة" العام الماضي، حسبما ذكر التقرير.
واقفل "مؤشر بنك ابوظبي الوطني" لسوق الامارات عند 10.3077 نقطة بعد ان تحسن بنسبة 2.2%. وقال التقرير ان "التوقعات المتفائلة لارباح الشركات في الربع الاخير من العام الماضي اعطت دفعا ايجابيا للسوق" الذي سجل ارتفاعا للاسبوع الثالث عشر على التوالي.
وفي الاردن، تقدم "مؤشر بورصة عمان"2.1% ليقفل عند47.179 نقطة بسبب "عمليات شراء مكثفة من قبل الصناديق الاستثمارية المحلية"، بينما تحسن اداء البورصة المصرية بنسبة0.1% ليقفل "مؤشر هرمس" عند 10.5369 نقطة.
واوضح المعهد ان سوق الاسهم المصرية تأثرت "برغبة المستثمرين الاجانب في دخول السوق بعد ان وصلت اسعار الاسهم لمستويات متدنية جدا وتبدد الخوف من انخفاض اخر لسعر صرف الجنية المصري مقابل الدولار".
وسجلت كل من البورصة اللبنانية وسوق الاسهم السعودية ارتفاعا طفيفا بلغت
نسبته8.0%. وقد اقفل "مؤشر بنك لبنان والمهجر" عند 64.440 نقطة، بينما اقفل "مؤشر المركز الوطني للمعلومات المالية والاقتصادية" عند62.2468 نقطة.
واقفل "مؤشر البنك التجاري القطري" عند46.302 نقطة اي بزيادة طفيفة
بلغت6.0% وسجل "مؤشر سوق البحرين للاوراق المالية" تحسنا طفيفا بلغت نسبته5.0% ليقفل عند10.1800.
اما "مؤشر تونس-المرجح" فقد اقفل عند.19.1265 نقطة بعد ان ارتفع1.0%.
وسجلت البورصة المغربية تراجعا طفيفا نسبته 2.0% ليقفل "مؤشر المجموعة المالية في الدار البيضاء" عند .58.484 نقطة.
وكانت بورصة فلسطين الاسوأ اداء اذ تراجعت بنسبة5.2% لتقفل عند82.184 نقطة. وقال تقرير "بخيت" ان "سوق الاسهم في فلسطين تعرض لانخفاض حاد نتيجة لتواصل الارهاب الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني والتدمير المستمر للبنية التحتية".