تحذير من ارتفاع اسعار النفط اذا تعرضت ايران لهجوم اميركي

ايران ليست مكانا لمغامرة اميركية جديدة

طهران - حذر الرئيس الايراني السابق علي اكبر هاشمي رفسنجاني الاثنين من ان اي هجوم اميركي محتمل على ايران سيسبب "ازمة طاقة خطيرة" في العالم و"سيتجاوز سعر برميل النفط الخمسين دولارا".
واضاف رفسنجاني حسب ما نقل عنه التلفزيون الايراني "انهم (أي الاميركيون) يعلمون ان ايران ليست مكانا لهذا النوع من المغامرات لانه، ونظرا الى الوضع الجيوسياسي لبلادنا، فان ازمة طاقة خطيرة ستحصل مما سيؤدي الى ارتفاع سعر برميل النفط الى اكثر من خمسين دولارا".
ويبلغ سعر برميل النفط حاليا اقل من عشرين دولارا.
وقال رفسنجاني الذي لا يزال يعتبر ركنا من اركان النظام الايراني ان "اتهامات الرئيس الاميركي جورج بوش ضد ايران تاتي في اطار حملة الهدف منها تحسين الموقع الانتخابي الداخلي" للرئيس الاميركي.
وتابع رفسنجاني الذي يتولى رئاسة مجلس تشخيص مصلحة النظام "لقد شاهدوا, خلال سنوات الحرب الثماني ضد العراق القوة التي تتمتع بها ايران. لذلك يعلمون ان حربا ضدنا ستكون في غاية الخطورة".
وكان المتحدث باسم الخارجية الايرانية حميد رضا آصفي اعلن الاثنين ان اي هجوم اميركي محتمل على ايران سيعتبر "خطأ جسيما لا يمكن تصحيحه".