تحديثات شهرية لسد ثغرات أمنية على غوغل وسامسونغ

'أدركنا حاجتنا إلى التحرك بشكل أسرع'

واشنطن - قررت شركتا غوغل وسامسونغ الكترونيكس إطلاق تحديثات شهرية لسد الثغرات الأمنية في الهواتف العاملة بنظام تشغيل اندرويد والذي أصبح هدفا للقراصنة بشكل متزايد بعد الكشف عن ثغرة صممت لمهاجمة أكثر أنظمة تشغيل الهواتف انتشارا بالعالم.

جاء هذا التغير بعد أن كشف الباحث الأمني جوشوا دريك عما اسماه نظام قرصنة "ستاغيفرايت" الذي يتيح للمهاجمين بث رسائل وسائط متعددة خاصة لهواتف اندرويد والوصول إلى محتوى دقيق حتى دون فتح الرسالة.

وقال ادريان لودفيغ كبير الخبراء الأمنيين لنظام اندرويد في المؤتمر الأمني السنوي (بلاك هات) في لاس فيغاس هذا الاسبوع "أدركنا حاجتنا إلى التحرك بشكل أسرع".

وفي السابق كانت غوغل تطور حزمة تحديثات وتوزعها على هواتفها الخاصة "نيكساس" بعد اكتشاف خلل أمني.

لكن باقي الشركات المصنعة كانت تنتظر لحين حاجتها إلى اجراء تحديث لأسباب متعددة قبل أن تدفع باتجاه التحديث مما كان يعرض معظم مستخدمي نظام اندرويد الذي يفوق عددهم المليار لخطر القرصنة أو التلاعب لحين صدور التحديث.

وقال لودفيغ إن التحسينات للنسخ الحديثة من اندرويد ستحد من فاعلية الهجمات في أكثر من تسع هواتف من بين كل عشرة هواتف لكن دريك قال إن المهاجم قد يظل يحاول حتى تنجح مناوراته.

وقال دريك إنه سيطلق قواعد للتصدي للهجمات بحلول 24 أغسطس/اب مما يشكل ضغطا على الشركات المصنعة لاطلاق تحديثاتها قبل ذلك الموعد.

وقال لودفيغ إنه هواتف نيكساس سيجري تحديثها بهدف حمايتها هذا الاسبوع وان الغالبية العظمى من مصنعي الهواتف العاملة بنظام اندرويد سيقومون بذلك تباعا.