تحت الضغط، كرزاي لا يريد ولاية ثالثة

كرزاي: نريد خادما وفيا للجميع

كابول - اعلنت الرئاسة الافغانية في بيان ان الرئيس حميد كرزاي اكد الخميس لبعض البرلمانيين انه لا ينوي الترشح لولاية رئاسية ثالثة.

وقد انتخب كرزاي الذي نصبته القوى الغربية رئيسا بعد الاطاحة بنظام طالبان نهاية 2001 ، في 2004 واعيد انتخابه في 2009 في اقتراع شابته عملية تزوير بعد انسحاب منافسه في الجولة الثانية.

واعلن القصر الرئاسي نقلا عن الرئيس الافغاني ان "الدستور الافغاني لا يسمح لاحد بان يترشح لاكثر من ولايتين. لم اقرر ولن احاول الترشح لرئاسة ثالثة".

واكد كرزاي انه يريد الرد على "الاشاعات" حول نيته في تعديل الدستور كي يترشح.

واضاف "بالنسبة لنا، اكبر نجاح هو ان ندعم جميعا شخصا يقبله مجمل الشعب الافغاني ليكون رئيس افغانستان المقبل، ويكون خادما وفيا للجميع".

ويواجه كرزاي الذي كان الغرب يحميه، تدهورا كبيرا في شعبيته وعلاقات متوترة جدا مع حلفائه في الحلف الاطلسي الذين ياخذون عليه خصوصا الفساد الذي ينخر حكومته.