تحالف إماراتي إسباني لجني طاقة الشمس في الاردن

منحة من صندوق أبوظبي للتنمية تخرج المشروع للنور

أبوظبي - قالت شركة "إنفيرومينا باور سيستمز" العالمية لتطوير الطاقة الشمسية التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها الاثنين، أنها فازت وشركة "تي إس كيه غروب"، الإسبانية المتخصصة في مقاولات الهندسة والتوريد والإنشاءات بعقد لبناء محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 103 ميغاواط في منطقة القويرة جنوب الأردن.

وأضافت الشركة، في بيان أن وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، ستقوم بتمويل المشروع، البالغ تكلفته 128 مليون دولار، من خلال منحة حصلت عليها من صندوق أبو ظبي للتنمية.

ووقع الاتفاقية وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني الدكتور إبراهيم سيف وعن شركة "انفايرومينا بورسيستمز" الإماراتية الرئيس التنفيذي سامي الخريبي وعن شركة "تي إس كي" الأسبانية المنفذة للمشروع أغناسيو ايبر غارسيا أرانغو.

وقال الخريبي "يعد المشروع أكبر عقد تفوز به إنفيرومينا حتى اليوم، ويمثل مؤشراً على نمو الشركة وتوسع سوق الطاقة الشمسية في المنطقة".

وأضاف وفقا للبيان "تعد محطة القويرة للطاقة الشمسية جزءاً هاماً ضمن برنامج تنويع مصادر توليد الطاقة في الأردن، ومن شأن هذا المشروع أن يسهم في تقليل اعتماد المملكة على الموارد الهيدروكربونية باهظة التكلفة، بما يساعدها في تحقيق هدفها المتمثل في توليد 600 ميغاواط من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح بحلول العام 2016".

ويعاني الأردن من أزمة في الطاقة منذ سنوات، ووقع على مذكرة تفاهم خلال أعمال منتدى دافوس الاقتصادي، الذي أقيم في منطقة البحر الميت الأردنية نهاية مايو/أيار الماضي، لاستيراد الغاز الطبيعي الفلسطيني من حقل غزة مارين قبالة شواطيء قطاع غزة.