تجربة أميركية ناجحة على صاروخ مضاد للصواريخ في المحيط الهادئ

واشنطن ماضية في خططها لاقامة الدرع الصاروخي

واشنطن - اعلنت وزارة الدفاع الاميركية الاثنين ان صاروخا عابرا للقارات اطلق من كاليفورنيا تم اعتراضه بنجاح فوق المحيط الهادئ في اطار تجربة جديدة هي السابعة لنظام الدفاع الاميركي المضاد للصواريخ.
واوضح المصدر نفسه ان صاروخا معدلا "مينتمان" اطلق في الساعة الثانية بتوقيت غرينتش من قاعدة فاندنبرغ الجوية واعترضه صاروخ على بعد 7775 كيلومترا اطلق بعد 22 دقيقة من كواجالين في جزر مارشال.
وتم اعتراض الصاروخ العابر بعد حوالي ست دقائق من اطلاق الصاروخ الثاني على ارتفاع 227 كيلومترا عن سطح الارض.
ومنذ بدء التجارب في هذا المجال في 1999، نجحت خمس منها من بينها التجارب الاربع الاخيرة.
ويهدف مشروع الدرع المضاد للصواريخ الذي يثير جدلا كبيرا ويريد الرئيس الاميركي جورج بوش تحقيقه الى اعتراض صاروخ باليستي معاد في الجو قبل ان يصيب اراضي الولايات المتحدة او حلفائها.
وكان بوش اعلن في نهاية 2001 انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الصواريخ المضادة للصواريخ (اي بي ام) الموقعة في 1972 مع موسكو وذلك قبل ستة اشهر من انتهائها.
وتحظر المعاهدة اقامة نظام مضاد للصواريخ مثل النظام الذي تريده الادارة الجمهورية.