تجدد الاشتباكات في الفلوجة

الدبابات الاميركية تقطع الطريق الرئيسي المؤدي للفلوجة

الفلوجة (العراق) - وقع صباح الجمعة اشتباك عنيف في مدينة الفلوجة العراقية بين القوات الامريكية وعناصر المقاومة العراقية استمرت نحو عشر دقائق وذلك للمرة الثانية خلال أقل من 12 ساعة.
وذكر شهود عيان أن طابورا من الدبابات والمركبات المدرعة الامريكية تقدم قبل نحو نصف ساعة على الطريق السريع المؤدي إلى الفلوجة من الجهة المقابلة لحي العسكري في شرق المدينة.
وواجهت المدرعات الامريكية مقاومة عنيفة من مسلحين عراقيين قتل خلالها أحد سكان المدينة بينما شوهدت النيران تشتعل في إحدى المركبات العسكرية.
وكانت اشتباكات عنيفة قد وقعت الليلة الماضية في المدينة بين مقاومين عراقيين والقوات الامريكية.
وذكر مراسل وكالة الانباء الالمانية أن الاشتباكات التي بدأت في نحو الساعة 2130 بتوقيت جرينتش الخميس استخدمت فيها القوات الامريكية طائرات ودبابات ومدرعات فيما استخدم المقاومون قذائف الهاون والقذائف الصاروخية.
وقال احد موظفي المستشفى العام في الفلوجة التي شهدت الخميس معارك عنيفة بين المقاومة العراقية وجنود المارينز "هناك قتيلان وسبعة جرحى"، لكنه رفض القول ما اذا كان القتلى والجرحى من المدنيين او المقاتلين.
وافاد مصور لوكالة فرانس برس كان يرافق المارينز قرب الفلوجة انه سمع دوي تبادل اطلاق نار وانفجارات لكن الجيش الاميركي لم يعط اي معلومات عن العمليات.
وذكر بعض السكان ان تبادل اطلاق النار تكثف في القسم الشرقي للمدينة الواقعة على بعد 50 كلم الى غرب بغداد.
وقال احد السكان عبد الرحمن العيساوي "ان اطلاق النار اندلع بعيد منتصف الليل وتواصل بشكل متقطع حتى هذا الصباح. وقد سمع دوي انفجارات وتحليق الطيران الاميركي من شرق المدينة".
وقال اخر عصام عباس "ان الانفجارات لم تتوقف ليلا" مؤكدا ان تبادل اطلاق النار وقع في احياء العسكري والمنطقة الصناعية القريبة من طريق بغداد-عمان.
وخلال الصدامات الخميس القت الطائرات الاميركية عشر قنابل على الفلوجة منها قنابل تزن 250 كلغ وتوجه بواسطة الليزر كما اكد مسؤول عسكري كبير في واشنطن.
ولم تشهد الفلوجة الخميس هجمات على مراكز الشرطة التي تعرض عدد منها لاعتداءات في مدن سنية اخرى لاسيما في الموصل (شمال) ما اسفر عن سقوط عشرات القتلى وحوالى ثلاثمئة جريح.