تجاهل اسرائيلي لحرية حركة الرياضيين يشل البطولة الفلسطينية

الرجوب يرى في القرار 'هجمة امنية' ضده

رام الله (الاراضي الفلسطينية) - ادى خلاف فلسطيني اسرائيلي الى اعاقة اقامة مباراة رسمية بكرة القدم بين فريقين فلسطينيين من غزة والضفة الغربية كانت مقررة الاحد في الضفة الغربية.

واساس الخلاف هو مطالبة اسرائيل التحقيق مع اربعة لاعبين من نادي الشجاعية القادم من غزة قبل منح البعثة الرياضية المكونة من 37 عضوا التصاريح اللازمة للمرور الى الضفة الغربية.

ويرفض الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وكذلك ادارة نادي الشجاعية فكرة التحقيق الامني مع اي شخص من افراد البعثة، حسب ما اكد اكثر من مصدر فلسطيني وكذلك الامانة العامة لاتحاد اللعبة.

واتهم المكتب الاسرائيلي لتنسيق انشطة الحكومة الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية (كوغات) رئيس الاتحاد الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب بـ"الاستفزاز" حول المباراة.

وقال المكتب المسؤول عن تنسيق الحركة في الاراضي الفلسطينية في رده "نحن نحاول التنسيق لمرور 37 لاعبا من فريق نادي الشجاعية من غزة".

واضاف المكتب في رد مكتوب "اربعة لاعبين من المفترض ان يخضعوا لتحقيق اولي، لكن العبور الذي كان من المفترض ان يتم السبت تم الغاؤه من قبل الرجوب، والغي العبور ايضا صباح الاحد من قبل الرجوب".

غير ان رئيس الاتحاد الفلسطيني للعبة اللواء جبريل الرجوب رفض اتهام الـ"كوغات" واعتبر ردهم بانه "يندرج في اطار هجمة امنية اسرائيلية ضدي شخصيا".

وتأتي هذه المباراة بين نادي الشجاعية من غزة واهلي الخليل من الضفة، في سياق مباراتين (ذهاب واياب) لتحديد بطل كأس فلسطين، وهو الامر الذي يحدث لاول مرة منذ العام 2000.

ولعب اهلي الخليل، الذي حصل على التصاريح اللازمة لكافة افراد بعثته، مباراة الذهاب الخميس في غزة، وانتهت بالتعادل السلبي.

واوضح الرجوب في حديث هاتفي من الاردن "حينما توجه اهلي الخليل الى غزة حصلنا على موافقة مسبقة من الادارة المدنية الاسرائيلية على منح التصاريح اللازمة لكافة افراد بعثة نادي الشجاعية لمباراة الاياب، ثم عادت اسرائيل لتقول لنا بان اربعة لاعبين مرفوضين امنيا، وبعد ذلك عادت لتقول بانها تريد التحقيق معهم".

واضاف "ما تقوله الادارة المدنية هو محاولة لتبرير هذا الاجراء العنصري في منع الرياضيين من المرور".

واوضح الرجوب "ما تطلبه الادارة المدنية نحن ننقله الى ادارات الاندية، وهي صاحبة القرار ان كانت تريد الاستغناء عن لاعبين مطلوبين للتحقيق ام لا، لكن موقفنا هو رفض اخضاع اي لاعب للتحقيق وضمان دخول اي بعثة رياضية من غزة وعودتها دون اي تدخل امني، وفقا لقوانين الفيفا".

واكدت مصادر فلسطينية، فضلت عدم ذكر اسمها، ان نادي الشجاعية متمسك في حقه بالمرور لكافة افراد بعثته، وان ادارة النادي ترفض اخضاع اي لاعب او اداري للتحقيق.

واشارت هذه المصادر الى ان موقف ادارة النادي، مثل موقف الاتحاد تماما، المتمثل في ضمان مرور البعثة من غزة الى الضفة وعودتها سالمة، لان اعتقال اي عضو من افراد البعثة من قبل اسرائيل سيؤدي الى اثار سلبية على النادي، وكذلك على الاتحاد نفسه، خاصة وان ما اعلنه (الكوغات) بانه تحقيق "اولي".

وذكرت مصادر في اتحاد الكرة في رام الله ان الاتحاد يواصل اتصالاته ومراسلاته لكافة الجهات المعنية، ومنها الاتحاد الدولي، من اجل ضمان اجراء هذه المباراة "استنادا الى حق الرياضيين التحرك بحرية".

وكان الاتحاد الدولي شكل في اجتماعه الاخير في سويسرا لجنة رسمية برئاسة الجنوب افريقي توني سكسويل مهمتها البحث في ترتيب وتنظيم حرية حركة الرياضيين الفلسطينيين، وكذلك المعدات الرياضية والأطقم الرياضية.