تتار وبرامكة العصر ينشرون الامية في صفوف العراقيين

اين التعليم يا حكومة الاحزاب الدينية؟

بغداد - اعلنت جهات دولية تعمل باشراف وكالات تابعة للامم المتحدة الثلاثاء ان خمس العراقيين الذين تتراوح اعمارهم بين 10 و49 عاما لا يعرفون القراءة والكتابة مشيرة الى تفاوت واسع بين المناطق الحضرية والريف.
واوضحت المصادر في تقرير نشر الثلاثاء ان معدل الامية بين العراقيات يبلغ 24%، اي اكثر من الضعف لدى الرجال (11%) في حين تبلغ النسبة في المناطق الريفية 25% بينما لا تتعدى 14% في مناطق الحضر.
كما تتوسع الفجوة داخل المناطق الريفية بين الرجل والمرأة.
ويؤكد التقرير وجود اختلاف في معدلات الامية بين المحافظات بحيث سجلت ديالى وبغداد (وسط) وكركوك (شمال) ادناها، في حين سجلت دهوك والسليمانية في اقليم كردستان، والمثنى وميسان والقادسية اعلاها.
ولاحظ ان الاسرة التي يكون ربها امي هي اكثر عرضة للحرمان من تلك التي يعرف معيلها القراءة والكتابة، كما ان الشبان الذين لا يستطيعون القراءة والكتابة لا يسمع صوتهم في القضايا الاجتماعية والسياسية.
وشدد التقرير على ضرورة زيادة الالتحاق بالمدارس، ومعالجة اسباب التغيب والتسرب من اجل ضمان معرفة القراءة والكتابة موضحا ان 19% من الاطفال الذين تتراوح اعمارهم بين 10 و14 لا يذهبون حاليا الى المدرسة.
اما التحديات التي تواجه مشكلة محو الامية كما حددتها الحكومة فابرزها غياب استراتيجية وطنية شاملة والقدرة المحدودة للمؤسسات وعدم توفر التمويل الكافي لبرامج محو الامية.
وتشمل كذلك عدم كفاءة الهيكل الاداري على مستوى المركز والمحافظة لاتخاذ مبادرات لمحو الامية، فضلا عن عدم وجود تنسيق بين الجهات المعنية، اي الحكومة والمجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص.
وشدد التقرير على الحاجة الى تطوير المناهج الدراسية والمزيد من التدريب والممارسة في استخدام المنهجيات الحديثة لتعلم القراءة والكتابة، وكذلك الحاجة الى الوعي وتطوير البرمجة المناسبة والمبتكرة.
وانتقد "النقص في الوعي العام بالنسبة لفوائد برامج محو الامية".
وشارك في وضع التقرير برنامج الغذاء العالمي وصندوق الامم المتحدة للاطفال ووحدة المعلومات في الوكالات المختصة والحكومة العراقية.
وتؤكد الدراسة وجود عدد من برامج محو الامية التي تدعمها الامم المتحدة والحكومة حاليا، احدها مخصص لتعليم من تتراوح اعمارهم بين 15 و45 عاما مع كتب مدرسية بدعم تقني من منظمة اليونسكو.
ويشير التقرير الى برنامج لطلاب تتراوح اعمارهم بين 12 و18 عاما مدته ثلاث سنوات، بامكان من اكمله الانتقال الى نظام التعليم الرسمي لمواصلة الدراسة. وتدعم هذا البرنامج منظمة اليونيسيف.
وهناك ايضا ثمانية مراكز للتعليم المجتمعي برعاية اليونسكو بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم.
وتشارك في البرنامج غالبية من النساء تتراوح اعمارهم بين 15 و45 عاما.
يذكر ان اليونسكو حددت محو الامية على النحو التالي "القدرة على القراءة والكتابة مع فهم بيان بسيط يتعلق بشؤون الحياة اليومية. وينطوي الامر على سلسلة متصلة من مهارات القراءة والكتابة، وغالبا ما يتضمن المهارات الاساسية الرقمية".