تبحث عن مخطوطات نادرة؟ جرب دار الكتب بأبوظبي!

مخطوطات نفيسة متاحة للباحثين

ابوظبي - تقدّم دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث خدماتها لجميع فئات المجتمع في دولة الإمارات على اختلاف تخصصاتهم ومجالات البحوث التي يقومون بها، وهي الإدارة المسؤولة في الهيئة عن كل ما يرتبط بالكتاب والدوريات من تزويد ونشر واقتناء.

ويعتبر قسم المخطوطات أحد أهم أقسام دار الكتب الوطنية، ويُعنى بكل ما يتعلق بالتراث المخطوط النادر والمتميز، والذي تم جمعه على مدى عدة سنوات من مختلف أنحاء العالم.

وأوضح جمعة القبيسي مدير دار الكتب الوطنية أن تاريخ أقدم المخطوطات في العالم يعود إلى 3500 سنة قبل الميلاد وكانت عبارة عن لفائف من البردي، أما أقدم مخطوط عربي فيرجع إلى عام 884م، وهو مكتوب أيضاً على ورق البردي على شكل كراسة وليست لفافة.

وتعتبر المخطوطات العربية والإسلامية المنتشرة في مكتبات العالم تراثاً إنسانياً وذخيرة عالمية سواء ما كان منها في العلوم أو في الآداب أو في المعارف العامة، فلم تقتصر المخطوطات العربية على نوع معين من العلوم، بل امتدت إلى العلوم الفيزيائية والبصريات والعلوم الرياضية والهندسية والطبية، ومن أعلام هذه العلوم جابر بن حيان وابن الهيثم والرازي وابن سينا وابن رشد وغيرهم الكثير، وقد تجاوزت المخطوطات العربية والإسلامية هذه الموضوعات إلى الرحلات والاكتشافات الجغرافية، هذا بالإضافة إلى المخطوطات العربية في مجال الآداب والفنون.

وذكر القبيسي أن دار الكتب الوطنية تقتني عدداً كبيراً من المخطوطات الأصلية والمصورة تقدر بخمسة وعشرين ألف عنواناً، بين أصلي ومصور ويصل تاريخ بعض هذه المخطوطات إلى ما يقرب من سبعمائة سنة مضت، وهي تبحث في مختلف العلوم والمعارف ومن بينها عدد من المخطوطات النفيسة زماناً وموضوعاً وشكلاً، ويحتوي القسم على العديد من المخطوطات النادرة، ومنها "شرح الملخص في علم الهيئة" والتي ترجع إلى القرن الثامن الهجري، ومخطوطة من علم الفلك وتعود إلى القرن الثاني عشر الهجري، و"مشكاة المصابيح" والتي ترجع إلى القرن الثامن الهجري، وغيرها.

وتعرض دار الكتب الوطنية العديد من أهم وأنفس المخطوطات التي تقتنيها، وذلك ضمن متحف خاص في الدار.

يُذكر أن كلمة مخطوط مشتقة لغة من الفعل خط يخط أي كتب أو صور اللفظ بحروف هجائية، أما المخطوط اصطلاحاً فهو المكتوب باليد سواء كان على ورق أو على أية مادة أخرى كالجلود والألواح الطينية القديمة والحجارة وغيرها.