تبادل الخبرات بين المتحف البريطاني وجامع الشيخ زايد



تبادل الخبرات بين مركزين في لندن وأبوظبي

أبوظبى - زار وفد من المتحف البريطاني جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي وذلك بهدف تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين المتحف ومركز الجامع خاصة في مجال خدمات الزوار.

وضم الوفد الزائر الذي كان في استقباله يوسف العبيدلي مدير مركز جامع الشيخ زايد الكبير ومدراء الإدارات بالمركز، خمسة أشخاص برئاسة جيم بروتون رئيس مشروع متحف زايد الوطني بجزيرة السعديات بأبوظبي والمتوقع إفتتاحه عام 2016 حيث يعد المشروع الحضاري الأهم في منطقة السعديات الثقافية والذي يؤرخ لسيرة حياة وشخصية الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وتعرف الوفد الزائر بشكل مفصل على تجربة المركز في هذا الإطار حتى يمكن الاستفادة منها في مشروع متحف زايد الوطني عقب الانتهاء منه وافتتاحه أمام الزوار والجمهور.

واستعرض يوسف العبيدلي أمام الوفد الزائر تجربة العمل في المركز باعتباره مركزا ثقافيا ودينيا رائدا وأحد أبرز معالم فن العمارة الإسلامية في العصر الحاضر، مشيرا إلى دور المركز في خدمة المجتمع وتنميته على المستوى الثقافي بوصفه وجهة سياحية رئيسة في الدولة.

وأشاد بالمتحف البريطاني ودوره البارز في مجال الثقافة والفنون.

وقدم جيم بروتون رئيس مشروع متحف زايد الوطني شرحا موجزا حول مشروع المتحف والمراحل التي تم الانتهاء منها، معبرا عن سعادته والوفد المرافق له بزيارة جامع الشيخ زايد الكبير والذي يعد من أهم المعالم الدينية والحضارية والمعمارية في العالم، مؤكدا أن هذا الصرح الفريد يعتبر شاهدا على جماليات العمارة الإسلامية وخصوصيتها في أبوظبي.

وقام الوفد بجولة في جامع الشيخ زايد الكبير وقاعاته الرئيسية حيث استمع لشرح من أحد المرشدين الثقافيين بمركز جامع الشيخ زايد الكبير حول الجامع والأساليب المعمارية التي استخدمت في بنائه والتي تسهم من خلال تصميمها الهندسي الرائع في التقريب بين الثقافات المختلفة.

وإطلع وفد المتحف البريطاني على مكتبة مركز جامع الشيخ زايد الكبير وتعرف على أقسامها المختلفة وما تضمه من كتب وموسوعات نادرة في مجال الحضارة الإسلامية.

وأهدى يوسف العبيدلي للوفد الزائر بعض إصدارات المركز المتنوعة والتي تدور معظمها حول العمارة الإسلامية وفنونها وعلومها.

وكان وفد من مركز جامع الشيخ زايد الكبير قد زار في نيسان (أبريل) الماضى معرض "الحج، رحلة إلى قلب الإسلام" الذي أقيم في المتحف البريطاني في لندن بالتعاون مع مكتبة الملك عبد العزيز العامة بالمملكة العربية السعودية وبحث مع إدارة المتحف البريطاني سبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

يذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة يحظى برعاية ومتابعة من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وتأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول الجامع انطلاقا من القيمة الثقافية والوطنية التي تعبر عن المفاهيم والقيم التي رسخها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان تلك القيم المتجذ رة في الوجدان والوعي والتي تشكل امتدادا للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف.