تايواني يستخدم لوحة إعلانية لطلب يد نائبة الرئيس

الحب يصنع المعجزات!

تايبيه - نصب رجل في تايوان لوحة إعلانية ضخمة اليوم على الطريق السريع الممتد من شمال الجزيرة إلى جنوبها ليطلب يد نائبة الرئيس لو هسيو-ليان"57 عاما" والتي لا تزال غير متزوجة.
واستأجر تشين تشيه-بينج الشهير بلقب مدرس الانجليزي توني تشين رافعة لتعليق اللوحة التي يبلغ طولها 15 مترا وعرضها ستة أمتار على ارتفاع 24 مترا من سطح الارض. ويمكن أن يرى السائقون على الطريق السريع اللوحة التي تضاء في الليل من على بعد عدة كيلومترات.
وتظهر اللوحة صورة التقطت لتشين مع نائبة الرئيس وتحتها عبارة "نائبة الرئيس لو هسيو-ليان، أحبك اعتراف من مدرس الانجليزية الشهير توني تشين. عيد حب سعيد".
يذكر أن عيد الحب (فالنتاينز داي) يوافق يوم الخميس القادم.
وقال تشين "43 عاما" أنه يحب نائبة الرئيس لأنها تنادي بالديمقراطية والسلام ولأنها ساعدته على بدء مشواره الوظيفي في التدريس.
وأضاف "لقد شجعتني كثيرا ولعبت دورا هاما في مشواري عملي في التدريس".
وقد دفع تشين لاحدى شركات الاعلان مبلغ مليون دولار تايواني (30 ألف دولار أمريكي) لاستئجار هذه المساحة الاعلانية لمدة عام.
ويقول بعض المراقبين أن غرض تشين الحقيقي مما قام به هو الاعلان عن مدارس اللغة الانجليزية الثلاث التي يملكها.
يذكر أن تشين هو الرجل الثاني الذي يتقدم للزواج من لو. ففي كانون الاول/ديسمبر الماضي قاد تونج نيان-تاي، الذي صدر في الماضي حكم بسجنه وهو في الخمسينات من عمره، موكب سيارات مرسيدس إلى مكتب الرئاسة ليتقدم إلى نائبة الرئيس.
وقد أوقفت الشرطة موكب تونج واتهمته بالاستهزاء بنائبة الرئيس.
وألقى تونج 99 وردة حمراء ورسالة حب كان يعتزم تسليمها لنائبة الرئيس على الارض، واتهم الشرطة بانتهاك حقوقه كإنسان.