تأخير الاستفتاء على الاتفاق الأمني الى يوم الاقتراع البرلماني

تأخير الاستفتاء على الوجود الاميركي لأكثر من عام

بغداد - وافقت الحكومة العراقية على مشروع قانون الاستفتاء العام على الاتفاقية الامنية بين بغداد وواشنطن في اليوم الذي ستجري به الانتخابات البرلمانية العامة مطلع العام المقبل.

وقال الناطق باسم الحكومة علي الدباغ ان "مجلس الوزراء قرر الموافقة على مشروع قانون الاستفتاء العام على الاتفاق بين جمهورية العراق والولايات المتحدة بشأن انسحاب القوات الاميركية من العراق وتنظيم انشطتها خلال وجودها المؤقت فيه واحالته الى مجلس النواب".

وأشار الدباغ الى أن "تشريع قانون ينظم الاستفتاء امر لا بد منه لتحديد كيفية اعتبار الاستفتاء ناجحا من عدمه".

واوضح ان "المفوضية العليا المستقلة للانتخابات طلبت تشريع قانون خاص للاستفتاء وتخصيص موزانة تخمينية لتغطية عملية الاستفتاء وقد تم اعداد مشروع قانون الاستفتاء على الاتفاقية" التي ابرمت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

واشار الدباغ الى ان "القانون تناول عملية الاستفتاء العام التي ستجري في ذات اليوم الذي تجري فيه الانتخابات التشريعية المقبلة".

وسيكون الاستفتاء بنعم او لا على نموذج ورقة الاستفتاء التي تعدها المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات.

وستنظم الانتخابات التشريعية في 31 كانون الثاني/يناير 2010 في العراق.

ووقعت بغداد وواشنطن اتفاقية امنية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تنص على انسحاب القوات الاميركية من المدن والنواحي في موعد اقصاه اخر حزيران/يونيو الحالي على ان تنسحب نهائيا من العراق بحلول نهاية العام 2011.

وكان من المفترض اجراء الاستفتاء خلال تموز/يوليو المقبل بعد ستة اشهر من دخول الاتفاقية حيز التنفيذ في الاول من كانون الثاني/يناير الماضي.

ومن اكثر المتحمسين لاجراء هذا الاستفتاء التيار الصدري الذي يقوده الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، وجبهة التوافق السنية.