بين مارك زوكربيرغ والقراصنة شريط لاصق!

اسلوب بدائي لكنه فعال

واشنطن – بعد ان اثبت قراصنة سعوديون مؤخرا ان مؤسس اكبر شبكة تواصل اجتماعي في العالم يستخف بابسط قواعد الأمن الالكتروني، باغت مارك زوكربيرغ متابعيه باستخدام اسلوب بدائي لكنه فعال في التوقي من هجمات محتملة.

ونشر زوكربيرغ صورة له في اطار احتفاله بتخطي عدد مستخدمي تطبيق إنستغرام التابع لفيسبوك، 500 مليون، اتضح من خلال التدقيق فيها ان احد اغنى اغنياء العالم غطى كاميرا الكمبيوتر المحمول ومخرج سماعات الصوت بشريط لاصق.

والطريقة رغم بدائيتها فعالة الى ابعد حدود، اذ لا يمكن بهذه الطريقة للقراصنة التجسس والتنصت على الضحية مهما كانت براعتهم.

وزوكربيرج ليس الشخص الوحيد الذي يستخدم الشريط اللاصق عوض اعتى برمجيات الحماية، اذ يثق مدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي في هذه الطريقة ايضا.

وكانت حسابات مؤسس موقع فيسبوك، مارك زوكربرغ، تعرضت على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي للقرصنة، فيما نجت أخرى من الاختراق.

وفي بداية يونيو/حزيران اعلنت مجموعةسعودية تحمل اسم "اور ماين" اختراقها لحساب مارك زوكربيرغ على تويتر وبينتيريست، بطريقة قد لا تخطر على بال احد.

وببساطة خمنت المجموعة اسم المستخدم كلمة السر، اعتمادا على تسريب جديد لبيانات مئة مليون حساب على موقع لينكد ان.

واستفاد القراصنة من البيانات المسربة لمعرفة المنطق الذي يحكم اختيار مؤسس فيسبوك لكلمات سره، وهو امر نجحوا فيه بفضل 'تهاون' زوكربيرغ في احترام ابسط قواعد الامن الالكتروني.

وتبيّن أن مؤسس أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم يستخدم كلمة المرور البسيطة "dadada" ويكرر استخدامها في حسابات متعددة تعود له، وهو ما يُعتبر من أضعف إجراءات الأمن التي يمكن أن يقوم بها أي مستخدم للإنترنت.

لكن زوكربيرغ يشعر الان بانه اكثر امان بفضل شريط لاصق لم يكلفه شيئا تقريبا.

ويبعث حرص مؤسس فيسبوك على حماية معطياته على السخرية، في شركة تراكم كل ارباحها اعتمادا على انتهاك خصوصية المستخدمين.