بينالي الإسكندرية يلوّن جوائزه بتشكيلات مصرية

60 عاما على انطلاق بينالي الإسكندرية

القاهرة - فازت التشكيلية المصرية هدى لطفي بالجائزة الكبرى لبينالي الإسكندرية لدول حوض البحر المتوسط والذي افتتح الثلاثاء بمتحف الفنون الجميلة بالمدينة الساحلية.

ويشارك في البينالي 18 تشكيليا يمثلون 13 دولة هي صربيا وسلوفينيا والبوسنة واليونان ومالطا وتركيا وإسبانيا وليبيا وتونس وسوريا والجزائر والمغرب ومصر. وتبلغ قيمة الجائزة الكبرى 100 ألف جنيه مصري (نحو 14 ألف دولار).

ويمنح البينالي ثلاث جوائز أخرى قيمة كل منها 35 ألف جنيه مصري وفاز بها كل من السلوفيني ساسو سيدلاسيك والليبية أروى أبو عون والمصري كمال الفقي.

ويرأس الأميركي أولو أجيب لجنة تحكيم البينالي والتي تضم في عضويتها كلا من الألماني توماس إلر والنرويجية سيلين يندت والسنغالي ندييه ماني توريه والبحريني فيصل سمرة والمصري محمد شاكر.

وإضافة إلى أعمال المشاركين في مختلف مجالات الفنون التشكيلية يضم أيضا أعمالا مختارة للتشكيلي المصري حامد عويس (1919-2011) ضيف شرف الدورة السادسة والعشرين التي تعقد تحت شعار "إرادة التغيير".

وينظم البينالي ندوة عنوانها "إرادة التغيير" بمشاركة نخبة من الفنانين والنقاد من فرنسا ولبنان ومصر.

وكان المنسق العام للبينالي مصطفى عبد الوهاب قال في بيان الأسبوع الماضي إن "الثورة المصرية قدمت نموذجا مغايرا لأنها كانت مع الإنسان ورفعت مبادئ إنسانية بشكل عام" في إشارة إلى الاحتجاجات الشعبية التي أنهت حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك في فبراير/شباط 2011.

وبينالي الإسكندرية الذي بدأ عام 1955 يستمر حتى السادس من يوليو/تموز وهو ثاني أقدم بيناليات العالم بعد بينالي فينيسيا.