بيكهام يعتزل الملاعب بعد سنتين

نجم بيكهام آخذ في الافول

لندن - يعتزم قائد منتخب انكلترا السابق ديفيد بيكهام اعلان اعتزاله اللعب عام 2008، بعد ان يمدد عقده مع نادي ريال مدريد الاسباني، كما أعلن رئيس النادي الملكي رامون كالديرون الاربعاء.
ويثق كالديرون ان بيكهام (31 عاما) سيمدد عقده الذي ينتهي السنة المقبلة، على الرغم من فشله في حجز مركز اساسي في تشكيلة المدرب الايطالي فابيو كابيللو.
وقال كالديرون لشبكة بي بي سي "كما أعلم فهو قرر الاعتزال بعد سنتين، ومن الرائع ان يستمر معنا خلال هذه المدة".
وأصر رئيس النادي الاسباني ان بيكهام لا يزال يحتفظ بمركزه ضمن مخططات كابيللو، على الرغم من ابعاده في الاسابيع الاخيرة الى مقاعد البدلاء وقال "نحن بحاجة اليه، فهو يلعب بطريقة جيدة جدا، والمدرب يثق به. نتمنى ان نصل الى تمديد العقد بين الايام الـ15 أو الـ20 المقبلة".
وكان بيكهام، اللاعب الانكليزي المدلل وزوج المغنية الشهيرة فيكتوريا ادامز، انتقل من مانشستر يونايتد الانكليزي الى ريال مدريد عام 2003 بصفقة بلغت قيمتها 25 مليون جنيه استرليني (64.8 مليون دولار اميركي).
وسيكون الـ"سبايس بوي" حرا للانتقال في كانون الثاني/يناير المقبل بحال فشلت صفقة التمديد مع ريال الصائم عن احراز الالقاب في اسبانيا منذ ثلاث سنوات.
ويمر بيكهام صاحب الركلات الحرة القاتلة بفترة مظلمة خصوصا بعد ان استبعده المدير الفني الجديد لمنتخب انكلترا ستيف ماكلارين بعد المونديال الاخير، لكن لاعب الوسط يقول انه مصر على العودة الى منتخب الاسود الثلاثة، ولو انه يشك في تصريحات ماكلارين الذي يعتبر ان "الباب لا يزال مفتوحا".