بيكتل الاميركية تغادر العراق حيث خسرت 52 من موظفيها

مشاريع جديدة في العراق؟ ليس في المستقبل المنظور

واشنطن - اعلنت مجموعة "بيكتل" الاميركية التي تشارك في اعادة البناء في العراق، انها ستغادر هذا البلد حيث قتل 52 من موظفيها مع انتهاء مدة عقدها الاخير الثلاثاء، وفق ما اعلن متحدث الجمعة.
وقال جوناثان مارشال "لا نغادر من دون سبب، انتهت مدة عقد وقعناه عام 2004 في 31 تشرين الاول/اكتوبر وانجزنا كل الاشغال المطلوبة منا".
واعتبر ان "هذه المغادرة طبيعية".
ووقعت "بيكتل" 99 عقدا لاعادة بناء شبكة الكهرباء وتأمين مياه الشرب وتكرير المياه المبتذلة، وتخلت فقط عن اثنين منها لاسباب امنية.
من جهته، تساءل كليف مام رئيس قسم البنى التحتية في مقابلة مع مجلة "سان فرنسيسكو كرونيكل" نشرت هذا الاسبوع "هل حصلت الامور في العراق كما كنا نأمل؟ اجيب طبعا كلا وهذا امر مؤلم".
وقتل 52 موظفا من العاملين في هذه المجموعة الاميركية وجرح 49 اخرون في العراق.
وسئل مارشال عن امكان عودة فرق "بيكتل" الى العراق في حال عرضت عليها عقود جديدة، فاجاب بحذر "يجب ان ندرس شروط العقد، وفي ضوء درجة العنف في العراق اقول بصراحة اننا سنفكر مليا قبل القبول بمشاريع كبيرة هناك".