بيع لوحة لمونيه بسعر قياسي في لندن

سعر قياسي عالمي جديد للرسام الانطباعي الفرنسي

لندن - بيعت لوحة "حوض النيلوفر" للرسام الانطباعي الفرنسي كلود مونيه مساء الثلاثاء بمبلغ 40,9 مليون جنيه استرليني (51,7 مليون يورو) خلال مزاد علني نظمته دار كريستيز في لندن محطمة بذلك السعر القياسي للوحة لهذا الرسام الكبير.
وبيعت اللوحة الى امرأة لم يكشف عن هويتها جلست في الصف الاول في قاعة المزادات.
وتجاوزت اللوحة وهي ضمن مجموعة النيلوفر الشهيرة، السعر المقدر لها في الاساس وكان يتراوح بين 18 و24 مليون جنيه استرليني.
والسعر القياسي السابق للوحة لمونيه سجل في ايار/مايو في نيويورك مع بيع لوحة "جسر السكك الحديد في ارجنتوي" بمبلغ 41,4 مليون دولار (26,7 مليون يورو) في نيويورك.
وقد رسم مونيه هذه اللوحة العام 1919 في مقر اقامته في جيفرني (نورماندي العليا).
وهي احدى اللوحات الاربع في هذه المجموعة بحجم كبير التي باشرها مونيه في العام 1914. واللوحات الاخرى معروضة في متحف متروبوليتان في نيويورك في اطار مجموعة خاصة.
وقال اوليفييه كامو مدير قسم الفن الانطباعي والمعاصر في دار كريستيز في لندن "بيعت اللوحة بسعر 41 مليون جنيه استرليني الى شخص مجهول بعد معركة حبست الانفاس بين عدة اشخاص في القاعة وعبر الهاتف مسجلة سعرا قياسيا عالميا جديدا للفنان الامر الذي يعكس الثقة المتواصلة بسوق الفن".
وبيعت لوحة "الراقصة عند العارضة" لادغار ديغا (1834-1917) الثلاثاء لدى دار كريستيز بسعر 13,5 مليون جنيه استرليني (17 مليون يورو). وكان السعر المقدر لها يتراوح بين اربعة وستة ملايين جنيه استرليني.
وعرضت دار كريستيز للبيع في هذا المزاد حوالى 81 عملا من الفن الانطباعي والمعاصر بينها لوحات لديغا وماتيس وبيسارو وتولوز-لوتريك.