بيع أول قطع معدنية باليورو

باي باي للعملات القديمة.. هللو لليورو

باريس - بيعت أول قطع معدنية من عملة اليورو في فرنسا في منتصف ليلة الخميس/الجمعة، حيث ظل بعض المتحمسين للعملة الاوروبية الموحدة مستيقظين ليصبحوا أول من يشتري العملات في مكتب البريد الرئيسي في باريس، حيث استبدلوا 100 فرنك بأربعين يورو.
يشار إلى أن فرنسا، وهولندا وأيرلندا هي أول دول أوروبية تطرح كميات صغيرة من القطع النقدية الجمعة، والتي يتم تداولها قبل الاول من كانون الثاني /يناير/ للمساعدة في تعريف الشعب بالعملة الجديدة.

كما بيعت القطع النقدية أيضا في محلات التبغ الفرنسية التي تظل مفتوحة إلى ما بعد منتصف الليل.

وسوف تطرح القطع النقدية من اليورو السبت في ست بلدان أخرى، كما ستطرح يوم الاثنين في ألمانيا، البرتغال واليونان.

يشار إلى أنه ابتداء من الاول من كانون الثاني/يناير القادم، سوف يصبح اليورو هو العملة الرسمية لنحو 303 مليون أوروبي.

وطبقا لاستطلاع للرأي أجراه الاتحاد الاوروبي ونشرت نتائجه الخميس في بروكسل، مازال حوالي ستة في المائة من مواطني منطقة اليورو لا يعرفون أن الاول من كانون الثاني/يناير 2002 هو الموعد المقرر لاحلال اليورو محل العملات المحلية.

وقال استطلاع الرأي أن 15 في المائة من سكان منطقة اليورو التي تضم 12 دولة لا يعرفون أنه سيكون من الممكن استخدام عملات اليورو في بلدان أخرى، وأن 36 في المائة فقط يعرفون بالضبط طول الفترة الانتقالية للتحول إلى اليورو.

وأعرب حوالي 70 في المائة من الذين شملهم الاستطلاع عن مخاوفهم من أن يتعرضوا للغش أو يواجهوا ارتفاعا في الاسعار في الاول من كانون الثاني/يناير عام 2002.