بيت سامبراس يحرز لقب فلاشينغ ميدوز

سامبراس وأغاسي بعد نهاية اللقاء

نيويورك - انتظر الاميركي بيت سامبراس المصنف سابعا عشر كثيرا ليثبت للجميع انه ما يزال قادرا على احراز الالقاب وليمحو كابوس سنتين من الاخفاقات كان يقاوم فيها بشدة فكرة الاعتزال، واستحق الامر عناء الانتظار لانه حصد لقبه الكبير الرابع عشر بتغلبه على مواطنه ومنافسه التقليدي اندريه اغاسي السادس 6-3 و6-4 و5-7 و6-4 في نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الاميركية.
وهو اللقب الخامس لسامبراس (31 عاما) في بطولة الولايات المتحدة بعد اعوام 90 و93 و95 و1996، والرابع عشر في الغران شيليم اذ فاز ببطولة ملبورن الاسترالية مرتين عامي 94 و97، وبطولة ويمبلدون الانكليزية سبع مرات اعوام (93 و94 و95 و97 و98 و99 و2000)، مع العلم انه ينفرد بالرقم القياسي بعدد الالقاب الكبيرة (14 لقبا).
كما انه رفع رصيده الى 64 لقبا منذ احترافه عام 1988.
واللافت ان سامبراس كان يبحث عن لقبه الاول منذ احرازه بطولة ويمبلدون عام 2000، لان مستواه شهد تراجعا كبيرا ما ادى الى خروجه من الادوار الاولى في معظم الدورات باستثناء فلاشينغ ميدوز التي كان يبلغ فيها النهائي للمرة الثالثة على التوالي.
وكان خسر نهائي عام 2000 امام الروسي مارات سافين، والعام الماضي امام الاسترالي ليتون هويت الذي كان ضحية منافسه اغاسي في نصف النهائي هذه السنة.
بدأ سامبراس البطولة بفوزين سهلين على الاسباني البرت بورتاس والدنماركي كريستيان بليس في الدورين الاولين، وكانت محطته صعبة جدا في الدور الثالث امام البريطاني غريغ روسيدسكي الذي يعتمد على نفس الاسلوب بالارسال السريع والصعود نحو الشبكة ففاز بخمس مجموعات 7-6 (7-4) و4-6 و7-6 (7-3) و3-6 و6-4.
وواجه سامبراس صعوبة في تخطي الالماني العنيد طومي هاس الثالث في الدور الرابع 7-5 و6-4 و6-7 (5-7) و7-5، ثم عبر بسهولة مواطنه اندري روديك الحادي عشر 6-3 و6-2 و6-4 في ربع النهائي، والهولندي سيينغ شالكن الرابع والعشرين 7-6 (8-6) و7-6 (7-4) و6-2 في نصف النهائي، ثم اقصى اغاسي في النهائي.
وعادل سامبراس الذي نال جائزة المركز الاول وقدرها 900 الف دولار رقم مواطنه جيمي كونورز الفائز ببطولة الولايات المتحدة خمس مرات ايضا.
وكانت المواجهة الرابعة والثلاثون لسامبراس مع اغاسي، ويتفوق عليه بعشرين فوزا مقابل 14 خسارة.
وهي المرة الثالثة التي يفوز فيها سامبراس على اغاسي في نهائي فلاشينغ ميدوز، فسبق ان فعل ذلك عامي 90 و95، وايضا في نهائي ويمبلدون عام 99، بينما تغلب اغاسي على سامبراس في نهائي بطولة ملبورن 1995.
ساعد الارسال سامبراس كثيرا فنفذ 33 ارسالا نظيفا وتمكن من كسر ارسال اغاسي في الشوط الثامن من المجموعة الاولى 5-3 ثم فاز بها 6-3. وكسر اغاسي ارسال منافسه ليقلص الفارق الى 3-5 في الثانية لكن سامبراس عاد وحسمها 6-4.
وارتفع مستوى اغاسي في المجموعة الثالثة وكاد ينتزع ارسال سامبراس في اكثر من مناسبة لكن الاخير تابع ارسالاته النظيفة الى ان تعادلا 5-5 قبل ان ينجح اغاسي في كسر ارسال منافسه ويفوز بالمجموعة 7-5.
وبقي سامبراس متماسكا في المجموعة الرابعة امام هجمات اغاسي المتكررة فسيطر التعادل 4-4 لكنه كسر ارسال اغاسي في الوقت المناسب وتقدم 5-4 ثم فاز بارساله وبالمباراة في ساعتين و54 دقيقة.
وقال سامبراس "اعتقد انني عدت مجددا. لقد لعبت جيدا واندريه يدفعني دائما الى تقديم افضل ما لدي. انا سعيد جدا وكأنني فوق الغيوم".
وتابع "يجب الاحتفال في هذه المناسبة، فقد تكون اكبر انجاز حققته حتى الان. واجهت صعوبات كبيرة هذا العام وسمعت اصواتا كثيرة تطلب مني الاعتزال، ولكن ان اثق بنفسي في فترة صعبة كهذه يعني لي الكثير"، مضيفا "ان اعبر هؤلاء المنافسين وافوز باللقب امر جميل حقا".
من جهته، قال اغاسي بطل عامي 94 و99 "امضيت اسبوعين رائعين. كان بيت قويا علي بعض الشيىء. انه شعور خاص بالنسبة له".