'بيبر' يثير دهشة ممزوجة بالطمأنينة في المستشفيات

يتحدث 19 لغة

أوستند (بلجيكا) - استقبل مستشفى بلجيكي للتو أحدث فرد في طاقم عامليه: بيبر.. إنسان آلي يتحدث 19 لغة.

ولقي الروبوت العديد من ردود الأفعال الايجابية منذ اختباره الى الان.

وانضم بيبر الذي طورته شركة زورا بوتس البلجيكية لتحسين الرعاية الصحية والاجتماعية إلى الفريق الطبي كعامل استقبال بمستشفى إيه.زد داميان في مدينة أوستند.

وسيقوم بيبر بتعريف الزوار بالمستشفى وتوفير المعلومات وإرشاد الزوار والمرضى إلى الغرف والأدوار الصحيحة.

وبسرعة تبلغ ثلاثة كيلومترات فقط في الساعة يستطيع بيبر أيضا أن يأخذ بيد المرضى الأبطأ في الحركة. ويعمل بيبر لما يصل إلى 20 ساعة بمفرده عند شحن بطاريته بالكامل.

وقالت فابريس جوفين الرئيسة التنفيذية لشركة زورا بوتس "الإنسان الآلي نفسه طوله متر و20 سنتيمترا لذا فهو ليس إنسانا آليا على غرار أرنولد شوارزنيجر بسترته الجلدية وجملته الشهيرة "سوف أعود"...

وخلال أسبوعه الأول كان بيبر في قسم الولادة بالمستشفى في معظم الوقت.

وأبدت بييكي فاندبوت التي وضعت طفلها بالمستشفى دهشتها وقالت "إنها طريقة جديدة للتواصل وربما يشعر البعض بالطمأنينة".

وبيبر ليس أول إنسان آلي بمستشفى إيه.زد داميان لكنه الأول من حيث قدرته على التواصل مع المرضى وإرشادهم.

وقبل وصول بيبر تعامل طاقم المستشفى من قبل مع سلفه زورا لنحو عام. وزورا أصغر وأبطأ من بيبر ويستخدم بشكل أساسي في جلسات العلاج الطبيعي.

وبيبر غالي الثمن حيث يبلغ سعره 30 ألف يورو. واشترى عملاء يابانيون واحدا منه فقط للعمل في المنزل.

ودخلت الربوتات مختلف المجالات الصناعية والطبية والعسكرية، وظهرت منها أجيال ذكية.

وأعلنت شركة شارب اليابانية لصناعة الإلكترونيات السبت عن طرح "روبوهون"، وهو أول هاتف نقال على هيئة روبوت صغير بحجم الجيب يمكنه المشي والرقص.

وطرحت الشركة، التي تتخذ من أوساكا بوسط اليابان مقراً لها، والتي تولت تطوير الروبوت المحمول بالتعاون مع المهندس الياباني توموتاكا تاكاشاني، منتجها الجديد بشكل مسبق عبر موقعها على شبكة الإنترنت بسعر يبدأ من 198 ألف ين (نحو ألف و800 دولار).

واقتحمت شركة صناعة السيارات الكورية الجنوبية هيونداي مجال التكنولوجيا القابلة الارتداء عن طريق روبوت آلي جديد على شكل هيكل خارجي حديدي قابل للارتداء يمكن استخدامه في مجالات اقتصادية واجتماعية وصحية.

وذكرت وكالة أنباء الصين شينخوا أن الروبوت يُمكن ارتداؤه ببساطة بشكل يشابه البدلة المستخدمة في الفيلم الهوليوودي الشهير الرجل الحديدي.

ويقدم الروبوت الجديد القابل للارتداء قوة إضافية لمستخدميه عبر وحدة تحكم مما يعزز من قوتهم البدنية ويتيح لهم رفع مئات الكيلوغرامات أو مساعدتهم في المشي أو صعود السلالم.

وأشار المسؤول إلى إمكانية استخدامه في مساعدة المرضى وذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن على المشي والانخراط في الأنشطة المتنوعة.