بوينغ تقتحم عالم 'السياحة الفضائية'

رحلة إلى الفضاء بـ'سعر منافس'

اتلانتا (الولايات المتحدة)ـ قالت شركة بوينغ الاربعاء انها تعتزم اتاحة فرصة السفر الى الفضاء للركاب على متن مركبة تطورها ستطير الى مدار الارض المنخفض.

واضافت بوينغ انها توصلت الى اتفاق مع شركة سبيس ادفنشرز ومقرها فرجينيا لتسويق مقاعد للركاب في رحلات تجارية على متن مركبة "سي.اس.تي-100" الفضائية التي تطورها بوينغ لحساب ادارة الطيران والفضاء الاميركية "ناسا".

وقالت بوينغ ان المركبة الفضائية يمكنها ان تحمل سبعة اشخاص وان تطير في مدار الارض المنخفض بحلول العام 2015.
واضافت الشركة ان العملاء المحتملين يمكن ان يكونوا من الافراد او الشركات او المنظمات غير الحكومية او الوكالات الاتحادية الاميركية.

وقالت سبيس ادفنشرز انها رتبت لسفر سبعة اشخاص الى الفضاء على متن ثماني رحلات الى المحطة الفضائية الدولية التي تبنيها الولايات المتحدة وروسيا في الفضاء.

وقالت الشركتان في مؤتمر بالهاتف انه لم يتم بعد تحديد اسعار السفر على متن الرحلات المزمعة لكن من المتوقع ان تكون تنافسية.

ودفع جاي لاليبرتيه ـ مؤسس سيرك دو سولي في كندا ـ أكثر من 35 مليون دولار للسفر الى الفضاء العام الماضي على متن مركبة فضاء روسية انطلقت من قازاخستان.