بوليساريو تبدأ مؤتمرها الثاني عشر حول الصحراء الغربية

المغرب: المؤتمر انتهاك موصوف جديد لوقف اطلاق النار

الجزائر ـ افادت وكالة الانباء الجزائرية ان المؤتمر الثاني عشر للجبهة الشعبية تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب "بوليساريو" افتتح الجمعة لخمسة ايام في تيفاريتي (550 كلم شمال شرق العيون) في "الاراضي المحررة للصحراء الغربية" في حضور اكثر من 1700 مندوب و250 ضيفا اجنبيا.
وللمرة الثانية منذ تأسيسها عام 1973، تعقد الجبهة التي تدعو الى استقلال الصحراء الغربية مؤتمرها في "الاراضي المحررة" للصحراء الغربية بعد مؤتمر عام 2003.
وعقدت المؤتمرات السابقة في مخيمات اللاجئين الصحراويين قرب مدينة تندوف الجزائرية (جنوب غرب) حيث مقر البوليساريو.
وكان المغرب طالب الاربعاء الامم المتحدة بالتدخل لمنع انعقاد المؤتمر في تيفاريتي التي تعتبرها الرباط "منطقة عازلة" في الصحراء الغربية.
واعتبر وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري الخميس في رسالة الى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان انعقاد المؤتمر في تيفاريتي يشكل "انتهاكا موصوفا جديدا لوقف اطلاق النار" الساري منذ 1991.
وترى البوليساريو ان تيفاريتي تقع في الاراضي "الصحراوية المحررة"، على بعد حوالي 70 كلم شرق "جدار الدفاع" الذي اقامه الجيش المغربي في الثمانينات لصد هجمات البوليساريو والذي يقسم الصحراء الغربية الى شطرين.