بولت يركض عاما اضافيا من اجل عيون الشركات الراعية

فقدان الحافز والرغبة في دخول سجل العظماء وراء قرار الاعتزال

ريو دي جانيرو (البرازيل) - كشف اسرع عداء في العالم الجامايكي اوسين بولت انه سيؤخر اعتزاله حتى عام 2017 بطلب من احدى الشركات الراعية له.

وكان بولت (27 عاما) الحاصل على 6 ذهبيات اولمبية وحامل الرقم القياسي لسباقي 100 و200 متر، اعلن في ايلول/سبتمبر انه ينوي الاعتزال بعد العاب ريو دي جانيرو الاولمبية 2016، لكنه كشف الجمعة انه سينافس سنة اضافية.

واعترف العداء في وقت سابق أنه فقد الحافز، قائلا "إنني لم أستطع إيجاد هدفي.. ذلك المحفز للمضي قدماً مرة أخرى".

وأوضح "لقد جلست وفكرت: ماذا أريد حقاً؟ وماذا يمكنني أن أفعل في هذه الرياضة أكثر مما قمت به؟"

وقال بولت "لقد عقدت العزم على أنني أريد أن أكون بين العظماء أمثال محمد علي وبيليه، وكل أولئك الناس.. أريد أن أهيمن على هذه الساحة (العدو) حتى تقاعدي".

وقال بولت في مؤتمر صحافي في ريو دي جانيرو بعد ان غير رأيه "اعتقد اني سانافس سنة اضافية. طلب مني رعاتي ان اتابع لسنة اخرى لذا سابقى حتى 2017".

وبحال التزم "البرق" بولت بهذا الموعد ستكون بطولة العالم لالعاب القوى في لندن المسابقة الاخيرة له.