بوصلة طبيعية تحدد الأمكنة في الدماغ

نشاط كهربائي في الدماغ يحدد الوجهات

أمستردام - توصلت دراسة علمية صادرة عن جامعة أمستردام الهولندية أن الدماغ يحتوي على منظومة خاصة لتحديد المواقع تشبه بعملها منظومة الملاحة الإلكترونية ويحتوي بطريقة طبيعية على معلومات عن الأمكنة تظل عالقة في منطقة خاصة.

ويسعى العلماء في كثير من الأبحاث والتجارب معرفة سر البوصلة الطبيعية التي تمكّن الكائنات في تحديد وجهتها إلى الكثير من الأماكن أينما وجدت.

واوضح علماء الدراسة في جامعة أمستردام كيفية توصلهم إلى النتيجة "قمنا على مدار السنوات الأخيرة بالعديد من التجارب لاكتشاف سر تلك الظاهرة، تبين لنا مؤخرا أن منطقة الحصين في الدماغ والتي تلعب دورا مهما في الذاكرة طويلة الأمد، تساعدنا أيضا على تحديد وجهتنا، فخلاياها تزيد أو تقلل من نشاطها الكهربائي اعتمادا على وجهتنا، لتنبهنا فيما إذا كنا نتحرك بالاتجاه الصحيح".

وأضافوا "وفي حال كنا نتحرك بمسار معروف لدينا مسبقا، فهي تساعدنا على تذكر أهم المعالم الرئيسية للطريق".

وأفاد الباحثون أن "تجاربهم على الفئران المخبرية والتي حاولوا خلالها دراسة الآلية التي تتحرك فيها الفئران، وكيفية تعرفها على الأشياء المحيطة، بينت أن خلايا عصبية معينة موجودة في الدماغ تدعى خلايا الجيران هي التي تساعد الفئران على التعرف على الأشياء في محيطها، في حين أن منطقة الحصين هي التي تساعد في تحديد مواقع تلك الأشياء".

وأكدت الدراسة أن أن العديد من الأشخاص الذين يتعرضون لحوادث تتضرر فيها مناطق من الدماغ تبقى منطقة الحصين سليمة.

ويبقى هؤلاء الأشخاص بعد الحوادث التي يتعرضون قادرين على تحديد وجهتهم في المدينة أو المكان الذي يعيشون فيه.