بوش يواجه فضيحة الكوكايين

الكتاب تصدر قائمة المبيعات في أمازون

واشنطن - يثير كتاب جديد حول اسرة بوش تؤكد فيه مؤلفته كيتي كيلي ان الرئيس الاميركي جورج بوش تعاطى الكوكايين في كامب ديفيد عندما كان والده رئيسا، فضيحة منذ صدوره الثلاثاء قبل اقل من خمسين يوما من الانتخابات الرئاسية الاميركية.
وترسم المؤلفة التي تبلغ من العمر 62 عاما والتي نشرت عدة كتب مثيرة للجدل عن نانسي ريغن واليزابيث تايلور وفرانك سيناترا والاسرة الملكية في بريطانيا، صورة سلبية لاسرة بوش على مدى ثلاثة اجيال وتتهمها باستخدام نفوذها على نطاق واسع لصنع ثروتها.
واثار كتاب "العائلة: القصة الحقيقية لاسرة بوش" الذي يقع في 700 صفحة رد فعل عنيفا من البيت الابيض الذي رأى فيه "ادعاءات كاذبة ودنيئة (...) دفعت حتى صحف الاثارة الى التعبير عن اشمئزازها منه".
وقال البيت الابيض في بيان ليل الثلاثاء الاربعاء ان "تاريخ نشر الكتاب اختير لاسباب سياسية"، مشيرا الى "نقص المصادر التي تتمتع بالمصداقية والتاريخ الطويل لمؤلفته المعروفة بادعاءاتها الخاطئة ضد اميركيين كبار من بينهم الرئيس (رونالد) ريغن وزوجته".
واضاف ان "كل ذلك يجب ان يدفع الاميركيين ووسائل الاعلام التي تتمتع بمصداقية الى وضع هذا الكتاب في المكان المناسب له وهو سلة المهملات".
ودافعت كيلي عن نفسها مؤكدة انها تحدثت الى 988 شخصا.
وقالت لشبكة "ان بي سي" ان "السبب الذي يجعل الكتاب يبدو سلبيا هو ان الجمهور كون صور مفبركة عن هذه الاسرة منذ سنوات"، مؤكدة ان "لكل اسرة جوانب ايجابية واخرى سلبية".
الا ان الكتاب تصدر لائحة الكتب الاكثر مبيعا في الولايات المتحدة على موقع "امازون.كوم" على الانترنت الثلاثاء.