بوش ينهي زيارته لفرنسا ويتوجه لايطاليا

بوش يستلهم التاريخ في نورماندي

روما - وصل الرئيس الاميركي جورج بوش إلى روما الاثنين بعد زيارة لفرنسا استغرقت 24 ساعة، أشاد خلالها بالجنود الاميركيين الذي سقطوا في الحروب ودعا إلى مزيد من التضحيات "من أجل الحرية في كافة أنحاء العالم".
وسيشارك بوش في قمة حلف شمال الاطلنطي (الناتو) وروسيا في قاعدة "براتيكا دي ماري بي روم" الجوية خارج روما الثلاثاء، والتي سيوقع خلالها الحلف معاهدة تعاون مع روسيا.
واجتمع بوش ليلة الاثنين/الثلاثاء مع رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو بيرلسكوني. ومن المتوقع أن يكون اللقاء وديا لانه، كما قال المسئولون الايطاليون قبل الاجتماع، لا توجد قضايا خلافية بين الدولتين.
وقبل وصوله إلى روما، ألقى بوش كلمة أثناء زيارته للمقبرة الاميركية في كوليفيل-سور-مير بشمال فرنسا في إطار إحياء "يوم الذكرى". وقال "إنه من المناسب أن نتذكر الذين ضحوا بأرواحهم لاننا اليوم ندافع عن حرياتنا - ندافع عن حرياتنا في مواجهة الذين لا يتحملون الحرية".
يشار إلى أن كوليفيل-سور-مير قريبة من المنطقة التي بدأ منها غزو فرنسا بقيادة الولايات المتحدة في السادس من حزيران/يونيو عام 1944 لصد قوات أدولف هتلر. والمقبرة الموجودة بالمنطقة هي أكبر مقبرة في نورماندي.
وقال بوش "إن المكان الوحيد الذي نعتبره ملكا لنا هو المكان الذي دفن فيه رجالنا ونساؤنا".
ووقف حوالي الفي شخص، بينهم الرئيس الفرنسي جاك شيراك، رغم سقوط المطر وهبوب الرياح للاستماع إلى بوش وهو يقطع على نفسه "وعدا" بتقديم التضحيات اللازمة لمحاربة الارهاب.
وقال بوش "إنها تضحية سنقدمها من أجل الخير لاميركا ومن أجل الخير لفرنسا ومن أجل الحرية في كافة أنحاء العالم".
وكان بوش قد بدأ زيارته لفرنسا الاحد بإجراء محادثات مع شيراك حول عدد من القضايا بما فيها الشرق الاوسط والازمة بين الهند وباكستان والحرب ضد الارهاب.
وأعلن شيراك في وقت سابق الاثنين أن فرنسا والولايات المتحدة ستقضيان معا على "البربرية الارهابية".
وكان شيراك يتحدث في مدينة سانت-مير-إجليز الشمالية، وهي أول مدينة فرنسية تقع في يد قوات الحلفاء عقب إنزال قوات الحلفاء في السادس من حزيران/يونيو عام 1944.
وقال شيراك لبوش "في كل مرة يتعرض فيه شيء حيوي للخطر، بإمكانكم الاعتماد علينا، تماما مثلما نعرف أن بإمكاننا الاعتماد عليكم".
وقد افتتح حلف الناتو الاثنين مكتب تمثيل رسمي له في موسكو. وستضع القمة التي تعقد في روما بين الجانبين الثلاثاء الاساس لمجلس تعاون جديد يضم روسيا والتحالف العسكري عبر الاطلنطي.