بوش ينتقد الغارة الاسرائيلية بشدة

بوش يرى ان العملية الاسرائيلية لا تخدم اهدافه في المنطقة

واشنطن - ميز الرئيس الاميركي جورج بوش، للمرة الاولى منذ اشهر، مواقفه عن موقف رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون منتقدا الغارة الجوية التي شنها طائرة اسرائيلية مساء الاثنين في غزة ضد القائد العسكري لحركة حماس.
وقال المتحدث باسم البيت الابيض اري فلايشر ان "الرئيس يعتبر ان هذا التصرف العنيف لا يساهم في السلام"، مذكرا بأن بوش نصح مرارا اسرائيل "بان تكون مدركة لنتائج اعمالها".
واتهم فلايشر اسرائيل بأنها خططت عن سابق تصور وتصميم لهذه الغارة. وقال "ان ذلك كان هجوما متعمدا ضد هذا الهدف وقد نفذ مع العلم انه سيؤدي الى مقتل ابرياء".
واضاف ان واشنطن تأسف لمقتل الابرياء واوضح ان الموقف الذي اتخذه بوش سينقل الى السلطات الاسرائيلية اليوم عبر القنوات الدبلوماسية.
وتعتبر الولايات المتحدة ان العملية العسكرية الاسرائيلية غير مناسبة لانها حصلت فيما تضاعف واشنطن جهودها لاعادة اطلاق عملية السلام وتستعد لان تطرح على الاطراف مقترحات جديدة لتحسين الوضع الامني.
وقال فلايشر "على الاطراف التركيز على الحلول السياسية وهذا يتطلب ان يتمكنوا من العمل بشكل منسق. وبعض التصرفات يمكن ان تجعل من التوصل الى حل سياسي اكثر صعوبة".
وردا على سؤال صحافي عن امكانية المقارنة بين هذه الغارة والعدد الكبير من الضحايا الابرياء الذين سقطوا في قرية افغانية قصفها اخيرا الطيران الاميركي، رفض فلايشر اجراء المقارنة.
وقال "من غير الدقيق اجراء المقارنة. وقد حصل في الماضي ان ادت اخطاء في القصف مع الاسف الى مقتل ابرياء لكن السياسة الاميركية هي دائما القيام بعمليات عسكرية مع الحرص على تقليل خسائر الابرياء الى اقصى حد".
وذكر فلايشر بأن الرئيس بوش دافع في الماضي مرارا عن حق اسرائيل في الدفاع عن النفس لكنه اعتبر ان من الضروري اتخاذ موقف بعد هذه الغارة. وذكر ايضا بأن واشنطن تعارض السياسة الاسرائيلية القائمة على اغتيال الفلسطينيين.